التحريات: الفقر دفع "إيمي وسلمى" لاحتراف الدعارة في سن مبكر

التحريات: الفقر دفع
المصدر : مصراوى منذ : 7 اشهر, 2 اسابيع, 3 ايام, 19 ساعات, 45 دقائق

التحريات: الفقر دفع "إيمي وسلمى" لاحتراف الدعارة في سن مبكر

كتب - محمد شعبان: كشف مصدر أمني بمباحث الآداب بالجيزة، عن تفاصيل جديدة بواقعة ضبط فتاتين قاصرتين في أوضاع مخلة بالآداب مع خليجيين داخل فيلا مفروشة بهضبة الأهرام. وأوضح المصدر، أن الظروف الاجتماعية دفعت الطفلتين "أمل"، وشهرتها "إيمي"، 15 عاما، و"زينب"، وشهرتها "سلمى"، 16 عاما، إلى البحث عن فرصة عمل في ظل تدهور أوضاع أسرتيهما الاقتصادية. وأشار المصدر، في تصريحات لمصراوي، إلى أن الفتاتين حصلتا على فرصة عمل لدى مكتب لتشغيل العاملات في تنظيف المنازل. وفجر المصدر مفاجأة، بأن صاحبة المكتب، كانت وراء فض غشاء بكارة الفتاتين، حيث خططت لذلك من أجل إقناعهما بالعمل في ملاهي ليلية وبارات بشارع الهرم. وأكدت تحريات العميد محمود هويدي، مدير مكافحة جرائم الآداب بالجيزة، أن صاحبة هذا المكتب كانت تسهل دعارة الفتاتين مع راغبي المتعة الحرام مقابل الحصول على نسبة من الطرفين. وبحسب المصدر، لجأت الفتاتان للعمل بمفردهما بعيدا عن تلك السيدة، باستدراج راغبي المتعة من الأثرياء العرب عبر الكافيهات والبارات. وعن إلقاء القبض على المتهمتين، قال المصدر إن معلومات وردت بأن صاحب فيلا مفروشة بمنطقة هضبة الأهرام، يقوم بتأجيرها للأثرياء العرب، حيث طالب الحارس "البواب" بتلبية كافة طلبات المستأجرين وفي مقدمتها ممارسة الأعمال المنافية للآداب. ووضع الرائد أحمد لاشين، الضابط بمباحث الآداب بالجيزة، خطة بحث ومراقبة، حيث تبين اتفاق خليجيين اثنين من قاصرتين على ممارسة الرذيلة معهما مقابل 2000 جنيه لكل منهما، عقب قضاء سهرة حمراء بملهى ليلي بشارع الهرم. وعقب تقنين الإجراءات، تمكن الرائد أحمد لاشين، وأحمد أبو السعود، الضابطان بمكافحة جرائم الآداب بالجيزة، من ضبط الفتاتين "أمل"، وشهرتها " إيمي"، 15 عاما، و"زينب"، وشهرتها "سلمى"، 16 عاما، في أحضان الخليجيين، كما تم ضبط حارس الفيلا، الذي يتحصل على 500 جنيه من مالكها. تحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة التي أمرت بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيق.

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك