7 حقائق حول حليب الأم.. منهم يقلل من خطر "سرطان الثدي"

   7 حقائق حول حليب الأم..  منهم يقلل من خطر
منذ : 1 سنه, 5 اشهر, 2 اسابيع, 3 ايام, 19 ساعات, 49 دقائق

7 حقائق حول حليب الأم.. منهم يقلل من خطر "سرطان الثدي"

تجبر طبيعة الظروف التي تعيشها المرأة وخاصة التي تعمل، إلى الاستعانة لإرضاع طفلها بالحليب الصناعي، وكانت قد أكدت دراسات عديدة فوائد حليب المرأة. وهناك حقائق عديدة حول الرضاعة الطبيعية تجعلها أفضل كثيرًا من الصناعية، قد لا تعلمينها، نبرز 7 حقائق منهم، بحسب موقع "health foundations". يستهلك الرُضع في المعدل نسبة 67 % من كمية الحليب التي تنتجها الأم. 75 % من النساء يدر ثديُهن الأيمن كمية أكبر من الحليب، بصرف النظر عن كونهن يعملن باليد اليمني أو اليسرى. تتغير تركيبة حليب الأم مع عمر الرضيع، مثلا الحليب الذي يرضعه الطفل في أشهره الأولى، ليس هو النوع ذاته من الحليب الذي يرضعه حين يصل شهره التاسع. تستهلك الرضاعة الطبيعية 25 % من طاقة الأم من أجل إنتاج الحليب لطفلها. في الأوقات التي ترتفع فيها الحرارة تزداد نسبة الماء في حليب الأم لتلبية حاجات الرضع من هذه المادة. يحتوي حليب الأم على مكونات مهدئة وأخرى تساعد الأطفال على النوم. وتنام الأم المرضعة في المعدل 45 دقيقة في الليل أكثر من الأمهات غير المرضعات. تقلل الرضاعة الطبيعية معدلات إصابة المرأة بسرطان الثدي، وهو أكثر أنواع السرطانات خطورةً بالنساء. وربنا تتراجع نسبة الإصابة بالمرض لدى السيدات اللواتي يرضعن أطفالهن إلى صفر في المئة. وإذا أرضعت الأم طفلتها من حليبها الطبيعي، فستخفض احتمالات إصابة ابنتها مستقبلًا بسرطان الثدي بنسبة 25 %.

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك