الشهداء شمعة تحترق ليحيا الآخرين

الشهداء شمعة تحترق ليحيا الآخرين
المصدر : احداث اليوم منذ : 7 اشهر, 5 ايام, 16 ساعات, 56 دقائق

الشهداء شمعة تحترق ليحيا الآخرين

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); سورية / بقلم / لينا ابراهيم عندما يرتقي الشهيد ويسير في زفاف ملكي إلى الفوز الأكيد، وتختلط الدموع بالزغاريد عندها لا يبقى لدينا شيئاً لنفعله أو نقوله، لأنه قد لخّص كل قصتنا بابتسامته. كلّ قطرة دم سقت نخيل الوطن فارتفع شامخاً، وكلّ روح شهيد كسّرت قيود الطواغيت، وكل يتيم غسل بدموعه جسد أبيه الموسّم بالدماء, وكل أم ما زالت على الباب تنتظر اللقاء. أهدي سلاماً طأطأت حروفه رؤوسها خجلة، وتحيةً تملؤها المحبة والافتخار لكل شهيد قدّم روحه ليحيا الوطن, ليس هناك كلمة يمكن لها أن تصف الشهيد، ولكن قد تتجرأ بعض الكلمات لتحاول وصفه، فهو شمعة تحترق ليحيا الآخرون. عيد الشهداء مناسبة وطنية يحتفل بها في 6 مايو من كل عام في كل من سورية ولبنان.

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك