«الدستور» ترصد أسباب انضمام السيدات للجماعات الإرهابية

«الدستور» ترصد أسباب انضمام السيدات للجماعات الإرهابية
المصدر : الدستور منذ : 1 شهر, 2 اسابيع, 4 ايام, 15 ساعات, 4 دقائق

«الدستور» ترصد أسباب انضمام السيدات للجماعات الإرهابية

صدر تقرير حديث من معهد «ألكانو» الإسباني، يكشف أن ما يقرب من 500 إمرأة أوروبية تم انضمامها للتنظيمات الإرهابية، خلال العامين الماضيين، كما أن نسبة 55.6% من السيدات- وهن عينة التقرير- لديهن القابلية للانضمام لصفوف الميليشيات المسلحة، وغالبيتهن يحملن الجنسية الأوروبية، موضحًا أن غالبية النساء تتراوح أعمارهن بين 19 و23 عامًا. وأوضح تقرير، نشره موقع «TIME»، أن النساء الغربيات من الممكن أن ينجذبن لداعش للعديد من الأسباب: "الاغتراب، عدم المساواة، الزواج، والمغامرة"، وتلعب هذه العوامل دورا مهمًا في استقطاب الجماعات الإرهابية للنساء من دول أوروبية، ومن أبرز ما يدفع النساء أيضا للانضمام للجماعات الإرهابية تجنب المضايقات العامة، التي تتعرض لها النساء المسلمات اللواتي يرتدين الحجاب في الغرب بعد الهجمات المتصلة. وقال الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، أن هناك دوافع انتقامية لدى السيدات نتيجة لتعرض أحد أقاربها للموت، على سبيل المثال، من قبل النظام على حد تفكيرها، مضيفًا أن السيدات هم أشد قسوة وتفاعلًا وانتقامًا من الرجال، فلديهن جرأة ليست طبيعية في العمل الانتقامي. وأوضح، في تصريحت خاصة لـ" الدستور"، أن التابعية تلعب دورًا كبيرًا في انضمام السيدات للجماعات الإرهابية، فمن الممكن أن يكون زوجها أو أخوها أو قريب منها- تأخذه مثل أعلى لها- منضمًا لجماعة إرهابية، بالتالي تقوم بتقليده بالانضمام لهذه الجماعة. وكشف فرويز أن البعض يري الإنضمام للجماعات الإرهابية كتكفير للذنوب، ويرى أن ما يفعله هو جهاد سيدخله الجنة دون حساب. وفي سياق متصل، قال الدكتور أحمد عبد الله، أستاذ الطب النفسي، أن السيدات ينضممن للجماعات الإرهابية لأسباب عدة، تختلف من شخصية لشخصية أخرى، فهناك السيدة التي لم تتزوج بعد ولديها فراغ عاطفي، لذا تبحث عن المشروع الجماعي الذي يضم عدد كبير من الرجال والسيدات، فتكون مستعدة إذًا لعملية الاستقطاب، التي تنجح معها بسهولة. وأضاف عبد الله، في تصريحات خاصة لـ "الدستور"، أن هناك صراع داخلي للسيدة التي تنضم لـ"داعش"، فنراها لا تشعر بوجودها في الحياة، كما أنها تشعر بالاحساس بالهزيمة على المستوى الشخصي ولا تجد النجاح سوى في عمل تخريبي. وأشار عبد الله إلى الأسباب العاطفية، مؤكدًا أنه من الممكن أن يستغل القائمون على هذه الجماعات عمل السيدة في الطب أو عملها كممرضة ويقوم بالضغط عليها من قبيل مساعدة الأطفال وحمايتهم من الموت ومعالجتهم والكثير من هذا القبيل، وهناك من تعرض للاعتقال أو الإهانة في بلده فيكون فريسة سهلة للجماعات.

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك