هانى شاكر: معظم المسلسلات تقدم «دعارة وبلطجة» (حوار)

هانى شاكر: معظم المسلسلات تقدم «دعارة وبلطجة» (حوار)
المصدر : الدستور منذ : 6 اشهر, 1 اسبوع, 5 ايام, 12 ساعات, 7 دقائق

هانى شاكر: معظم المسلسلات تقدم «دعارة وبلطجة» (حوار)

لايزال النجم الكبير هانى شاكر يملك مكانة خاصة فى قلوب الكثيرين فى الوطن العربى، ويتمتع بحضور مميز فى الحفلات الكبيرة، وكان آخرها حفل عيد تحرير سيناء بشرم الشيخ، لكنه برغم قيمته الفنية الكبيرة تعرض لأزمات طيلة الفترة الماضية، بحكم موقعه فى نقابة الموسيقيين، ما دفعه لإعلان تنحيه عن منصب النقيب. فى حواره مع «الدستور» يتحدث «أمير الطرب العربى» عن أزمات النقابة، وأسباب تراجعه عن قرار الاستقالة، وسر غضبه من الحالة الغنائية السائدة، واستيائه من الدراما المصرية، ومشروعاته الفنية القادمة، وغيرها من الأمور: ■ لماذا عدت لمنصب نقيب الموسيقيين بعد تنحيك عنه الفترة الماضية؟ - إصرار أعضاء الجمعية العمومية بضرورة عودتى لكرسى النقيب وحضورهم لمنزلى، دفعنى للعودة للمارسة عملى كنقيب، برغم كل تلك الأزمات التى تعرضت لها من المدعو «سيد الأبيض» الفترة السابقة، وكذلك إيمان البحر درويش واتهاماته المستمرة لشخصى. ■ هل تندم الآن على توليك منصب نقيب الموسيقيين بعد كل المشاكل التى تم إقحامك فيها؟ - لا أندم أبدًا على أى قرار أتخذه فى حياتى، لكن لم أكن أعلم أنه بمجرد وصولى لكرسى النقيب ستظهر كل تلك الأزمات، فقد حرصت على ترشيح نفسى للنقابة وانتخبنى أعضاء الجمعية العمومية بمحض إرادتهم، لأنهم رأونى الأصلح لهذا المنصب، ولم أفرض نفسى على أحد أبدا، وكل هدفى مساعدة أعضاء النقابة الذين لا يستطيعون الحصول على علاج أو معاش أو تأمين، ولست طامعا فى منصب أو مال. ■ قال كثيرون إن الفن سيعود مرة أخرى على أيدى هانى شاكر بعد توليه منصب النقيب.. ما تعليقك؟ - برغم أن النقيب ليس بيده عصا سحرية، ولا يملك صلاحيات كبيرة مثلما يعتقد البعض، لكن نقوم بما فى وسعنا، من خلال علاقاتنا واتصالاتنا بجهات الدولة المعنية، حتى نصل فى النهاية لأفضل الحلول للمحافظة على شكل ومستوى الفن المصرى المحترم وقيمته أمام العالم، لأن الفن ليس تعبيرا عن لغة الجسد والجنس، كما نرى على الشاشات طيلة السنوات الماضية للأسف الشديد، وكان يتم فعل ذلك من الكثيرين دون حسابهم، وكأنه أمر عادى أن نرى رجلا يرقص بشكل مبتذل للغاية، أو نرى امرأة ترقص بملابس مبتذلة ومخالفة للتقاليد، يجب وضع وقواعد وأسس لكل ذلك؛ لأنه لا يوجد دولة فى العالم تسير بهذا الشكل أبدا، أو نقابة يوجد فيها هؤلاء الأشخاص، الذين يقدمون ما يريدونه للجمهور دون أى معايير أخلاقية أو مهنية. ■ صرحت بأن زوجتك كانت قلقة من ترشيحك لمنصب نقيب الموسيقيين.. بعد كل الأزمات التى تعرضت ما موقفها الآن؟ - مازالت حتى الآن قلقة جدًّا علىّ من هذه المهمة، بعد عودتى لها مرة أخرى، وأؤكد أننى واحد من الأشخاص الذين يحبون تقديم الخير للناس طيلة حياتى، وأعتبر منصبى فى النقابة من أهم وأكبر أعمال الخير التى أقدمها فى حياتى، حيث يمكننى الوقوف بجانب زملائى الفنانين، ومساعدة من يحتاج لأى عون، وأوفر معاشات وعلاجا صحيا لهم، وتأمينا لحياتهم أيضا، واتضح لى أنها كلها أفكار كانت موجودة، لكن لم تنفذ سابقا، ذلك ما تحدث به معى بعض الأعضاء فى مجالس النقابة السابقة، وقيل لى إنه كان يوجد أكثر من عرض من عدة شركات تأمين لأعضاء النقابة حتى يستطيع أى عضو دخول أى مستشفى للعلاج بكارنيه النقابة، على أن يسدد التأمين عنه بدون حد أقصى، وتكون ميزانية الأدوية له مفتوحة، وهذه أقل وأبسط الحقوق التى يجب توفيرها لعضو نقابة الموسيقيين. ■ صرحت بأن الحالة الغنائية الحالية غير مرضية لك.. لماذا لا تفكر فى تغيير الأمور بحكم عملك كنقيب للموسيقيين؟ - للأسف، النقيب ليس بيده أن يغير كل الأمور بشكل بسيط وسلس كما يتصور الكثيرون، لكن نحاول أن نتعاون جيدا مع الجهات المسؤولة فى الدولة الفترة الحالية، وبذل الجهد لإنقاذ ما يمكن إنقاذه فى المستقبل؛ لأننا وصلنا لحالة متردية، ليس فقط فى سوق الغناء، وانما فى الدراما التليفزيونية أيضا التى نراها على الشاشة السنين الأخيرة، خاصة فى شهر رمضان الكريم. ■ ما سبب هجومك على صناع الدراما؟ - لا يعجبنى ما يقدم لنا كمصريين فى المسلسلات، أو معظمها، حتى لا نظلم جميع الأعمال. بالطبع هناك مسلسلات جيدة فنيا وذات جودة وتتميز بموضوعات راقية، لكن النسبة الغالبة مليئة بمشاهد عنف وعرى وبلطجة ودعارة، فهذه ليست الدراما التى تربينا عليها أبدا، ولا تعكس هذه الأعمال الشخصية المصرية ولا واقع المجتمع المصرى. ■ نشرت أكثر من صورة لك على صفحاتك بمواقع التواصل الاجتماعى الفترة الماضية وتعرضت بسببها لهجوم قاس.. هل ما زلت شغوفا بهذه الأمور؟ - لا أهتم أبدا بهذه الانتقادات، فلم أتعرض بأذى لأى شخص، ولم أجرح فى أحد حتى أنال كل هذا الهجوم، وأؤكد أننى أحببت صورتى التى نشرتها فى «البيسين» الفترة السابقة برغم الهجوم الذى تعرضت له، لكن هذه هى ضريبة «السوشيال ميديا» التى تجعلك منفتحا على الناس حتى فى حياتك الخاصة، فالبعض يقبل تصرفاتك ويحبها، والبعض الآخر يهاجمك ويعطى رأيه فيما يخصه وما لا يخصه. ■ أحييت حفل عيد تحرير سيناء الأيام الماضية بشرم الشيخ.. كيف وجدت استقبال الجمهور لك بعد غياب فترة طويلة؟ - كان حفلا مميزا، وتم تكريمى من اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، بعد الحفل، وحرص على حضوره، وتم توفير كل الدعم المادى لى والمعنوى أيضا من جانب إدارة قنوات «إم بى سى» التى حرصت على نقل الحفل على الهواء مباشرة، وهذه لفتة مميزة منهم لاهتمامهم بمناسبة وطنية هامة مثل عيد تحرير سيناء، وأوجه لهم التحية على اختيارى للغناء فى شرم الشيخ فى تلك المناسبة. ■ ستشارك فى مهرجان جرش لعام 2017 برغم الأزمة الأخيرة بينك وبينهم.. هل حدث تصالح بينكما؟ - بالفعل لا أنكر حدوث خلاف بينى وبين إدارة مهرجان جرش بالأردن العام الماضى، بعد تصريحهم بأنه لا يوجد أى نجم مصرى ليغنى فى المهرجان، فقد شعرت باستياء كبير منهم وقتها، لكن انتهت الأزمة بعد جلسة بينى وبين مدير المهرجان محمد أبوسماقة الفترة السابقة، وأستعد للغناء فى الدورة القادمة. ■ هل تنوى تصوير أغنيات من ألبومك الأخير «اسم ع الورق» الأيام القادمة؟ - حتى الآن لم أستقر على أغنية معينة لتصويرها بطريقة الفيديو كليب من ألبومى الأخير، كنت اتفقت مع المنتج طارق عبدالله على تصوير أكثر من أغنية، لكن لم يحدث أى شىء للأسف، ولا أعرف السبب، برغم أنه كان متحمسا لإنتاج ألبومى، وكل ما أفكر فيه الآن هو طرح أكثر من أغنية منفردة للجمهور، وإحياء العديد من الحفلات الغنائية، وذلك ما حرصت عليه طيلة الفترة السابقة، حيث قدمت أكثر من حفل كبير بدار الأوبرا المصرية، وكذلك بالإسكندرية والتجمع الخامس وغيرها.

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك