حقوقي: مكتبات "القراءة لجميع السجناء" خطوة على طريق التأهيل الحقيقي

حقوقي: مكتبات
منذ : 1 سنه, 1 شهر, 3 اسابيع, 1 يوم, 11 ساعات, 41 دقائق

حقوقي: مكتبات "القراءة لجميع السجناء" خطوة على طريق التأهيل الحقيقي

رحب محمود البدوي المحامي بالنقض والدستورية العليا، ورئيس الجمعية المصرية لمساعـدة الأحداث وحقوق الإنسان، بالطرح الذي تبنته وزارة الداخلية المصرية مؤخراً حول تأثيث عدد من المكتبات داخل السجون المصرية والمعروف بـ"القراءة لجميع السجناء"، وهو الشعار الذي تبنته الوزارة ممثلة في قطاعي السجون وحقوق الإنسان بكافة السجون على مستوى محافظات الجمهورية، وهى وسيلة يستطيع من خلالها النزلاء قضاء وقت في البحث والاطلاع والقراءة. وأضاف "البدوي" أن هذا ما يفتح لهم نافذة على العالم الخارجي ويكسبهم مهارات ثقافية وبحثية جديدة تساعدهم على القضاء على الوقت والاستفادة من فترة بقائهم داخل محبسهم، فضلاً عن أنه أسلوب إيجابي لتحقيق مبادئ حقوق السجناء بشكل حقيقي، وبعيداً عن التنظير والشعارات، وهو ما نثمنه غالياً ونعتبره تطورا فعليا في مفهوم التأهيل الحقيقي للسجناء بعيداً عن العقوبة المجردة والتي تنعكس سلباً على شخصية السجين ثم على المجتمع عقب انقضاء فترة العقوبة وعودته كمواطن صالح من جديد. وأكد في بيان صجفي أمس الأثنين، أن التعاون الحاصل مؤخراً بين قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية ولجنة حقوق الإنسان بالبرلمان من ناحية، وبين منظمات المجتمع المدني المعنية بالحقوق والحريات والعاملة من خلفية وطنية من ناحية أخرى، هو تطور إيجابي في سبيل الرد على جميع الشائعات التي باتت تستهدف الدولة المصرية الحديثة من المنظمات الدولية المسيسة والعاملة من خلفية سياسية موجهة ضد الدولة المصرية، والتي تناصب الدولة العداء بينما تغض الطرف عن الإرهاب الذي يستهدف الجيش والشرطة والمدنيين بسيناء منذ 2013 وحتى الآن ودونما أن تدين هذا الإرهاب الجبان حتى بالشجب والإدانة.

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك