صور| " عزيزة "... 37 عام تسقي الماء وتوزع الحلوي في مقام البدوي

صور|
منذ : 7 اشهر, 2 اسابيع, 2 ايام, 3 ساعات, 27 دقائق

صور| " عزيزة "... 37 عام تسقي الماء وتوزع الحلوي في مقام البدوي

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});  ØªÙ‚رير: محمد الغزيري " أنا زيتُ مالا زيت له "..لم تكن مقولة العارف بالله سيدي أحمد البدوي، عارضة أو وليدة لحظة، فحافظ عليها أتباع زعيم التصوف الإسلامي حتي الآن، ولا تزال مستمرة إلي يومنا هذا.   وامتدادا لوصية الإمام البدوي رضي الله عنه، فبعد رحيله بنحو 700 عاما،  Ù…كثت " عزيزة " في العقد السابع من عمرها نحو أربعة عقود من الزمن، داخل مقامه لا تفعل شئ سوي أنها تملئ زجاجات الماء وتعطرها وتزينها لتروي ظمأ العاطشين، ثم تفرق عليهم الحلوي ولا تنتظر مقابل.   " نفحة سيدنا السيد" هكذا تقابل "الست عزيزة " الموريدين وزائري مقام قطب الأولياء وإمام العارفين أبي فراج، ثم تعطيهم شراب الماء والحلوي، بعد أن ترسم الإبتسامة وجهها، ولا تسأل الناس إلحافا.   تقول " عزيزة " كل يوم أتي إلي المقام الأاحمدي وأملأ زجاجات المياة، وأوزع الحلوي، وأفعل ذلك كل يوم  Ù…نذ 37 عاما مضت، قائلة: " المياه فيها البركة علشان من عند سيدنا السيد".  

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك