6 معلومات عن حرب العملات بين الصين والولايات المتحدة

6 معلومات عن حرب العملات بين الصين والولايات المتحدة
منذ : 8 اشهر, 1 اسبوع, 6 ايام, 12 ساعات, 44 دقائق

6 معلومات عن حرب العملات بين الصين والولايات المتحدة

مصطلح حرب العملات يعتبر غريبا للبعض ، ولكنه متعارف عليه فى الوسط الاقتصادى ويعنى باختصار انخفاض قيمة بلد معين لخفض معدلات الفائدة وزيادة الاستيراد وتحقيق نسب ربح عالية فى النهاية . أشارت تقارير إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية والصين يتحاربان من أجل تحقيق خفض لقيمة العملة وزيادة الاستيراد، وسبقتهما اليابان. حرب العملات بالنسبة لأمريكا اتجاه يقول البعض عنه إنه يحدث الآن فى ظل استمرار محاولة خفض قيمة العملة وعلى الجانب الآخر توجه أمريكا للصين اتهاما بأنها تمارس نفس الأمر ، وهذه هى أهم المعلومات عنها: 1-كلما كانت العملة ضعيفة يزيد الإنتاج المحلى ويزيد الاستيراد باعتباره أقل تكلفة وأكبر مثال على ذلك الصين وعلى الرغم من ميزة العملة الضعيفة ولكن لها جانب سلبى إذ من الممكن أن تشجع على المضاربة . 2- بسبب تدفق الأموال بسهولة حرب العملات ليس بالضرورة من صنع الدول ولكنها قد تأتى بسبب ظروف استثنائية يمر بها الاقتصاد. 3-بدأت حرب العملات منذ عام 2008 وقت الأزمة المالية العالمية والسعى إلى تخفيض سعر الفائدة فى الولايات المتحدة وتوفير سلع استهلاكية مستوردة منخفضة التكلفة. 4- من سلبيات حرب العملات أن عمال الصناعة ممن فقدوا وظائفهم هم من يدفعون الثمن. 5- كما أن دعم الصادرات يظهر داخل بنيان الاقتصاد تحرك للاستثمارات وكذلك الثروة نحو القطاعات المعتمدة على التصدير وإهمال باقى القطاعات ومن ثم خلل هيكلى داخلى . 6- ويعد التضخم من السلبيات مع ارتفاع قيمة الواردات خصوصا فى الاقتصاديات المستهلكة. المصدر اليوم السابع

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك