صور الهاتف تكشف العلاقة الفاضحة بين الخالة وابن الأخت

 صور الهاتف تكشف العلاقة الفاضحة بين الخالة وابن الأخت
منذ : 8 اشهر, 1 اسبوع, 3 ايام, 10 ساعات, 46 دقائق

صور الهاتف تكشف العلاقة الفاضحة بين الخالة وابن الأخت

اضطربت حياته بعد وفاة زوجته، بسبب مرض أصابها، نُقلت على إثره للمستشفى، ولكن بدأت حالتها تسوء يومًا بعد الآخر، وما هي إلا أيام قليلة قضتها الزوجة داخل المستشفى، وفى النهاية أخبره الأطباء بوفاتها، تشتت عقل الزوج ولم يدرِ ماذا يفعل، خصوصًا أن طفله لم يتجاوز عامه الأول فى الدنيا. بعد تفكير أدرك الزوج أنه لا محالة من البحث عن زوجة ثانية ترعى نجله الصغير، لم يجد الأب أفضل من شقيقة زوجته لترعى نجله وتحافظ عليه، لكى يتفرغ لعمله ليكون قادرًا على توفير متطلبات منزله، وبعد مشورة الأهل اختار "فاتن" ليكمل معها حياته وترعى نجله، ظنًا منه أنه لم يجد أحن منها على الأسرة. لم يتردد الأبوان على الموافقة وأقنعا نجلتهما بالمواقفة لحسن سمعة الزوج، ولتحافظ على نجل شقيقتها، وتمت الزيجة وانشغل الزوج فى عمله وتجارته، وقضى معظم أوقاته خارج المنزل، ونشأ الابن بين أحضان خالته. وعند بلوغه سن المراهقة، تجرأ عليها وبدأ يختلس النظرات إلى جسدها، لاحظت الخالة تصرفاته ولم تمانعه وتردعه، بل استجابت معه، وسهلت عليه فرصته، فانتقل إلى التحرش بها لفظيًا، حتى زادت جرأته ودخلا فى علاقة غير شرعية، واستمرت لسنوات عدة من دون علم الزوج المخدوع. المصادفة وحدها تكشف العلاقة .. ذات يوم أمسك الأب هاتف المحمول الخاص بنجله، وصعق عندما رأى صور زوجته بأوضاع مخلة، فاستمر فى البحث ليجد محادثات ورسائل ساخنة تجمعهما، إضافة إلى صور عارية لزوجته، صرخ الأب وتعالت صيحاته، وانهال عليهما بالضرب، حاولت الزوجة اختلاق القصص لتبرير موقفها، ولكنها فشلت، ورفض الأب خداعه مرة أخرى. الأبن يصارح والده.. روى الأبن ما جرى معه، وأنه على علاقته بها منذ سنوات طويلة، وأنه ضحية خالته التي ساقته لبحر الخيانة، وأنها هى من قامت بتصوير نفسها عاريةً وإرسال الصور له. تشتت تفكير الزوج وفكر فى قتلها ولكن فى النهاية اتجه إلى محكمة الأسرة بالجيزة، وحرر دعوى زنا، واتهم زوجته بالتحرش بابنه، حملت رقم 3478 لسنة 2016. قال الزوج فى دعواه: "وضعت ثقتى فى أخت زوجتى بعد وفاتها، وتزوجتها وكنت أحسبها أمينة على تربية ابنى، وستكون بمثابة أم له ترعاه فى غيابى، لكن أتضح أننى تركته بصحبة امرأة شيطانة ساقته إلى الرذيلة". المصدر الوفد

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك