التعليم مش عقاب.. 4 نصائح تساعدك توازنى بين لعب طفلك ومذاكرته

التعليم مش عقاب.. 4 نصائح تساعدك توازنى بين لعب طفلك ومذاكرته
منذ : 8 اشهر, 1 اسبوع, 3 ايام, 10 ساعات, 38 دقائق

التعليم مش عقاب.. 4 نصائح تساعدك توازنى بين لعب طفلك ومذاكرته

تنظيم الوقت وتخصيص بعضه للمذاكرة وجزء آخر منه للعب من المهام الصعبة التى تواجه الأمهات بشكل مع أطفالهن حيث يرغب الطفل فى اللعب طوال الوقت ويشعر بالملل بعد مرور دقائق قليلة من بدء المذاكرة، إلا أنه توجد بعض الطرق والنصائح التى يمكنك الاستفادة منها لعمل توازن بين استذكار الطفل لدروسه من جانب وحبه للعب من جهة أخرى وفقًا لموقع i2mag 1- تنظيم واجباته المدرسية: معرفة حجم الواجبات التى لديه وعدد المواد التى يجب انهاء استذكارها فى المنزل، وبناءً على كم الواجبات المنزلية هذه سيتم تحديد حجم الوقت الذى ستمنحيه لطفلك باللعب فيه يوميًا، فمثلًا توجد بعض الأيام يحصل على عدد قليل من الواجبات خاصة التى يكون فيها حصص الموسيقى والرسم، مما يمكنك التخفيف على الطفل بالسماح له باللعب لفترة أكبر بعد عودته من المدرسة. 2- يوم الإجازة: غالبا ما تضغط بعض الأمهات على أطفالهن بالمذاكرة أيام الإجازات طوال اليوم، فابنك بشر مثلك يريد الاستمتاع بإجازته أيضًا، وهى ضرورة ليجدد نشاطه وذهنه ويصفى شحن عقله بالمعلومات الزائدة. 3- خد بريك: يمكنك منح طفلك قسط من الراحة بين كل مادة وأخرى لمدة ربع ساعة مما يفيد فى تجديد نشاطه، يلعب فيها أو يشاهد فيلم كارتون قصير. 4- خلى المذاكرة دمها خفيف: يشعر الطفل بأن الواجبات المنزلية ملزمة له، مما يمثل عبء عليه ويراها مملة فى كثير من الأحيان، لكنك يمكن بذكاء الاستفادة من الألعاب التعليمية التى تمثل عنصر تشويق للطفل، وهو ما ينفع فى السن الصغير. المصدر اليوم السابع

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك