تعرف على أبرز رسائل "رئيس البرلمان" حول رؤية مصر ودورها فى مواجهة الإرهاب

تعرف على أبرز رسائل
منذ : 4 اشهر, 1 اسبوع, 12 ساعات, 57 دقائق

تعرف على أبرز رسائل "رئيس البرلمان" حول رؤية مصر ودورها فى مواجهة الإرهاب

شارك الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، الأسبوع الماضى، فى أعمال الدورة (277) – الاستثنائية - للجنة التنفيذية للاتحاد البرلمانى الدولى، والتى عقدت فى جنيف برئاسة جابرييلا كويفاس بارون رئيسة الاتحاد البرلمانى الدولى، يأتى ذلك بعد انتخاب، رئيس مجلس النواب، عضوا باللجنة التنفيذية ممثلاً عن المجموعة العربية بالاتحاد البرلمانى الدولى، بإجماع رؤساء البرلمانات العربية، وذلك خلال اجتماعات الجمعية 136 للاتحاد البرلمانى الدولى، العام الماضى.

 

وتضمن جدول الأعمال، عدداً من الموضوعات المهمة، منها مناقشة استراتيجية الاتحاد البرلمانى الدولى خلال الفترة من 2017 وحتى 2021، إضافة آلى مناقشة بعض التعديلات على النظام الأساسى للاتحاد ولائحته الداخلية.

 

وفى هذا الصدد، شارك "عبد العال" فى الاجتماع الأول، للمجموعة الاستشارية رفيعة المستوى المعنية بمكافحة الإرهاب بالاتحاد البرلمانى الدولى، والتى ناقشت عددً من القضايا المهمة، فى مقدمتها مناقشة خطة العمل المشتركة بين الاتحاد البرلمانى الدولى والأمم المتحدة بشأن تعزيز دور البرلمانيين فى مكافحة الإرهاب.

 

وقد جاء اختيار الدكتور على عبدالعال لعضوية المجموعة، اعترافا من المجتمع الدولى بدور مصر الفعال والبارز فى مكافحة الإرهاب.

 

 

وفى هذا الصدد يرصد "اليوم السابع" أبرز التصريحات التى أدلى بها الدكتور على عبد العال، خلال مشاركته :

 

** مصر ضد التطرف بجميع أنواعه، وأن التجربة المصرية فى مكافحة الإرهاب أثبتت أن التطرف سواء كان عنيفًا أو غير عنيف سيؤدى فى النهاية آلى الإرهاب، أيا كانت المسميات التى تُطلق عليه.

 

** مصر ضد مقاومة الإرهاب عن طريق الميليشيات، وأن القوات النظامية سواء الجيش والشرطة هى التى يجب أن تتولى هذه المهمة، فى إطار سيادة القانون، مؤكداً على نجاح التجربة المصرية فى تحقيق هذه المعادلة الصعبة بسبب التشريعات المهمة التى أقرتها فى هذا المجال.

 

** فى ضوء الجهود المبذولة فى مصر فى مواجهة الإرهاب، فأن الأعداد والأرقام والأماكن تشير بوضوح آلى انحسار العمليات الإرهابية وحصر نشاطهم فى أماكن محددة، وهو ما يعكس تقدماً حقيقياً فى مواجهته.

 

** مواجهة الإرهاب لا تقتصر على الجانب التنفيذى فقط من خلال قوات الجيش والشرطة، وإنما يتعين علاج المسببات، والتركيز على الجوانب الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، لهذا أنشأت مصر مجلسا أعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف يركز على الجانب الوقائى.

المصدر اليوم السابع

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك