على عبد العال يبحث مع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط سياسات تركيا العدائية

على عبد العال يبحث مع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط سياسات تركيا العدائية
منذ : 1 اسبوع, 6 ايام, 18 ساعات, 2 دقائق

على عبد العال يبحث مع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط سياسات تركيا العدائية

استقبل الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، اليوم الأحد، بدرو روكو رئيس الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط والوفد المرافق له، والذى يزور مصر فى إطار مشاركته في المؤتمر الثالث للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية الذي عقد أمس بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة. حضر اللقاء من مجلس النواب المصرى المستشار أحمد سعد الدين الأمين العام للمجلس، والنائب طارق رضوان رئيس لجنة العلاقات الخارجية، والدكتور كريم درويش وكيل اللجنة، والدكتور صلاح حسب الله عضو المجلس والمتحدث الاعلامي باسمه.
تناول اللقاء علاقة الشراكة والتكامل بين الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط والجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، والتى يتولى الدكتور على عبدالعال رئاستها حالياً.
وخلال المباحثات، أكد عبدالعال، على الدور الكبير الذي تقوم به مصر في أمن أوروبا، سواء من خلال مكافحة الهجرة غير المشروعة وسن قانون يغلظ العقوبات على مرتكبيها، أو من خلال استقبال الآلاف من اللاجئين الفارين من النزاعات القائمة بالمنطقة، حيث بلغ عددهم نحو خمسة مليون لاجىء يتمتعون بالحقوق الصحية والتعليمية، رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة التى تعيشها مصر، ودون أن تحصل على أية مساعدات اقتصادية فى هذا الشأن.
من جانبه، أكد  بدرو روكو، رئيس الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، على دور مصر الرائد في المنطقة، وكونها إحدى الدول المؤسسة للجمعية، كما أكد تفهمه واتفاقه الكامل مع حق مصر فى مواجهة الإرهاب، وأكد أيضاً اتفاقه مع ما أبداه الدكتور عبدالعال من رؤى بشأن حل الأزمات القائمة فى المنطقة.
كما تطرقت المباحثات أيضاً إلى الدور التركى فى المنطقة، وسياسات تركيا العدائية تجاه دول الجوار وتدخلاتها غير المبررة في أزمات المنطقة كالأزمة السورية، فضلاً عن تصريحاتها غير المقبولة بشأن حقوق مصر والقبرص واليونان في مياه البحر الأبيض المتوسط.
المصدر اليوم السابع

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك