فساد تقاوي البطاطس تتسبب في خراب بيوت الفلاحين بمركزي طنطا وكفر الزيات

فساد تقاوي البطاطس تتسبب في خراب بيوت الفلاحين بمركزي طنطا وكفر الزيات
منذ : 4 اشهر, 3 اسابيع, 4 ايام, 14 ساعات, 55 دقائق

فساد تقاوي البطاطس تتسبب في خراب بيوت الفلاحين بمركزي طنطا وكفر الزيات

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); كتب : منارمحمد ونورهان هلال للعام الثاني علي التوالي تسبب فساد تقاوي البطاطس في خراب بيوت للفلاحين  بمركزي طنطا وكفر الزيات وخاصة في قري   خلوة ريشة ، وكفر المنصورة   التابعتين لدائرة مركز طنطا بمحافظة الغربية ، وبارت الأراضي بسبب  تقاوي البطاطس الفاسدة التي حصلوا عليها من التجار في مدينة التوفيقية بمحافظة البحيرة .وأكد الأهالي أن قريتهم تشتهر بزارعة البطاطس منذ سنوات وهي مصدر رزقهم ، ومعظم الأهالي يعملون بزراعتها ، وفوجئوا هذا العام وللعام الثاني علي التوالي  ، أن الأرض ظلت بورا بعد مرور أكثر من 20 يوما علي الزراعة ، ولم تنبت التقاوي كعادتها ، وبالبحث والنبش في التربة وجدوا أن التقاوي مصابة بمرض "العفن البنى" ،وقال المزارعون إنهم واجهوا نفس المشكلة العام الماضي وتوجهوا للإدارة الزراعية بشكاوى رسمية فشكلت لجنة لفحص التقاوي ، وتبين أن الإصابة موجودة بنسبة تصل إلى أكثر من 80 % من التقاوى ، وبالتالي فساد المحصول ، وبوار الأرض وضياع رأس مالهم وخسائر فادحة ، وهو ما تكرر هذا العام وقال محمد الجبالى " مزارع " من قرية " خلوة ريشة أن الخسائر فادحة وتتجاوز 20 ألف جنيه للفدان الواحد ، حيث وصل طن التقاوى لأكثر من 10 آلاف جنيها ، وثمن الحرث وتجهيزات الأرض والإيجار تصل نفس المبلغ ،والحصيلة أرض بور بسبب الفساد ، وجشع التجار ، وخراب بيوت للفلاحين والكثير منهم معرض للسجن بسبب الديون . وقال " ابراهيم الشيتة " فلاح أن هناك فساد رسمى تسبب في ذلك بدءا من وزارة الزراعة ، وإدارة الحجر الزراعى ، والإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوى ، بسبب سماحها بدخول تقاوي فاسدة ، ومساعدة التجار علي اللعب بالفلاحين ، وتحريك الأسعار في العروة الصيفية تحديدا ليصل سعرها أكثر من 10 آلاف جنيها في الوقت الذى يشتريها التاجر والشركة ، بمبلغ لا يتجاوز 5 آلاف جنيه ..وطالب الأهالى والفلاحين من اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية ، بالتدخل العاجل لدى وزير الزراعة ، ومحاسبة المقصرين والفاسدين ، ودراسة صرف تعويضات مناسبة للفلاحين عن خسائرهم الفادحة ، مؤكدين أنهم معرضون للسجن بسبب الديون المتراكمة، كما طالب الأهالى من نواب الدائرة بعمل طلبات إحاطة عاجلة واستجوابات لوزير الزراعة عن كيفية أن بلد مثل مصر لا يوجد فيها تقاوى بطاطس؟ ، وعن فساد الإدارة المركزية للحجر الزراعى، والتجارالذين تلاعبوا بالفلاحين .  من جانبه أكد المهندس عادل العتال وكيل وزارة الزراعة بالغربية ان المنزرع من محصول البطاطس ٩٧٨٢فدان والمستهدف لهذا العام ١٥٠٠٠فدان وان البطاطس تزرع في ٣عروات العروة الصيفية والشتوية والنيلية وحاليا منزرع العروة الصيفية والتى تبدء زراعتها من ٢٠\١٢وتحتاج لمدة من ٣٠إلي ٤٠يوم حتى تظهر النموات فوق سطح الأرض ويحصل المزارع علي تقاوى البطاطس من الشركات الخاصة بتسويقها والمستوردين لتقاوى البطاطس وهذة العروة تعتبر العروة الرئيسية في البطاطس والتى ينتج منها المزارع تقاوى للعروتين التاليتين (الشتوية _النيلية)ليكون انتاجه محليا وتزرع البطاطس في مراكز كفر الزيات وهى الاولى في زراعة البطاطس ثم مركز طنطا ويليه مركز السنطة وكشف العتال  في تصريحات صحفية ان مديرية الزراعة ليست جهة مسئوله عن توزيع او توريد تقاوى البطاطس نهائيا وان التقاوى المنزرعة تقاوى حرة خاصة بالشركات والمستوردين وفي حين حدوث ضرر للمحصول تقبل المديرية شكوى من المزارع  وذلك لفحص المحصول وعمل معاينة بالضرر وأسبابه فقط وعندما تكون نتيجة المعاينة ضرر من نوع التقاوى المنزرعة يتقدم المزارع بشكوى ضد الشركة الموردة للتقاوى ومطالبتها بتعويض الخسائر الناتجة  للمحصول

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك