تغليف 124 قطعة أثرية من متحف الفن الإسلامى والنسيج تمهيدًا لنقلها لمتحف سوهاج

تغليف 124 قطعة أثرية من متحف الفن الإسلامى والنسيج تمهيدًا لنقلها لمتحف سوهاج
منذ : 3 اشهر, 1 اسبوع, 4 ايام, 23 ساعات, 1 دقيقه

تغليف 124 قطعة أثرية من متحف الفن الإسلامى والنسيج تمهيدًا لنقلها لمتحف سوهاج

انتهى قطاع المتاحف بوزارة الآثار من تجهيز وتغليف عدد من القطع الأثرية من مقتنيات كلٍ من متحف الفن الإسلامى بباب الخلق ومتحف النسيج المصرى بشارع المعز بالقاهرة و ذلك تمهيداً لنقلها إلى متحف سوهاج القومى.


وأوضحت إلهام صلاح، رئيس قطاع المتاحف، أن تلك القطع سوف تكون ضمن سيناريو العرض المتحفى للمتحف، والمقرر افتتاحه خلال الفترة القليلة المقبلة.

وأشارت إلهام صلاح الدين، إلى أنه تم اختيار عدد 108 قطعة من متحف الفن الإسلامى من بينها أبريق من الفخار السادة ذو يد وقاعدة قصيرة ورفيعة، وعدد من القلل والمسارج الملونة من الفخار والخزف والمختلفة الأشكال والأحجام، هذا بالاضافة إلى مجموعة من اللوحات المصنوعة من الخشب تصور سيدة واقفة داخل باب مقبى؛ ولوحة من القماش تصور منظر قروى به رجل يقف بجوار النهر، ومخطوط فارسى صغير خاص بقصة مجنون ليلى به 18 صورة ملونة وعدد من المصاحف مكتوبة بخط اليد والتى يرجع تاريخ بعضها إلى عام 1170 هجرياً.

أما عن القطع التى تم اختيارها من متحف النسيج المصرى، أضافت إلهام صلاح الدين، أن عددها 16 قطعة تنوعت بين قطع من النسيج المزخرف بخرز الفيانس يرجح أن تكون غطاء لتماثيل نذريه، وبقايا رداء طفل من الكتان وكسوة للكعبة مستطيلة الشكل، هذا بالإضافه إلى مجموعات أخرى من القطع مأخوذة من عدد من متاحف الجمهورية، والجارى تجهيزها حالياً لنقلها المتحف.

وأكدت إلهام صلاح الدين، أنه جارى دراسة آليات نقل تلك القطع بما يضمن توفير التأمين الكامل لها ويتناسب مع أحدث التقنيات المتعارف عليها فى التغليف والنقل.


هذا وتجدر الإشارة إلى أن بداية إنشاء متحف سوهاج القومى كانت عام 1993م ثم توقفت لأسباب هندسية، وتم استكمال العمل به مرة اخرى فى عام 2006م وتوقف بعد قيام ثورة يناير، ثم تم البدء فى العمل مرة جديدة عام 2016.

المصدر اليوم السابع

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك