جامعة القاهرة.. أقدم مدينة تعانى من الخلل الأمني

 جامعة القاهرة.. أقدم مدينة تعانى من الخلل الأمني
منذ : 9 اشهر, 2 اسابيع, 6 ايام, 5 ساعات, 17 دقائق

جامعة القاهرة.. أقدم مدينة تعانى من الخلل الأمني

تعد المدينة الجامعية لجامعة القاهرة من أقدم المدن الجامعية في مصر، وقد وضع الملك فاروق حجر الأساس لها في فبراير 1949 وتشغل المدينة الجامعية والملاعب مساحة 46 فدانا من أراضى الجامعة المطلة على شارع ثروت.

بدأ أول تفكير في إنشاء مساكن لطلاب جامعة القاهرة عبر لجنة الجامعة التي شكلت سنة 1917، وقدمت تقريرا للتنفيذ حتى نشطت كلية الآداب في استئجار بيت لطالباتها، ومن تستطيع إيواءهن من طالبات الجامعة لقاء أجر زهيد نظير المسكن والمأكل ووسائل الراحة كالمكتبة والتليفون وغير ذلك، وتعيين مشرفة على شئون الطالبات به.

التسكين ورفع الأسعار
الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة يقول إنه يشعر بمعاناة أولياء الأمور، لذلك تحملت إدارة الجامعة 22 مليون جنيه، لدفع فرق الأسعار في مصروفات المدينة الجامعية، كما تحملت الفروق في أسعار التغذية، مشيرا إلى أن إدارة الجامعة تحملت الفروق الكبيرة بين مصروفات المدن الرسمية ٣٥٠ جنيها للطالب، بينما تكلفة الطالب الفعلية ١٦٠٠ جنيه، ولا تأخذ المدينة من الطالب إلا ١٦٥ جنيها.

أضاف الخشت، أن إدارة الجامعة أسست مكتبا مختصا لمساعدة جميع الطلاب غير القادرين، مضيفا أن أي طالب يمكنه الذهاب لمدينة الطلبة لتقديم طلب لمساعدته، وقد قررت الجامعة دعم الطلاب الأيتام، ومن يعانون التفكك الأسري، والطلاب المرضى وذوى الإعاقة، وحالات الفقر وانخفاض الدخل.

الإهمال في المدن
تقول إحدى طالبات المدينة الجامعية التي رفضت ذكر اسمها خوفا من الطرد: إن “المبنى الرابع”، بمدينة رعاية الطالبات بجامعة القاهرة، غير صالح للسكن والمياه منقطعة عنه أغلب الوقت، مشيرة إلى أن المدن تعانى من بعض الخلل والارتباك الأمني، وطلبنا كثيرا بمواجهته والصدى له على حد قولها.

وحصلت محررة فيتو على صور للمبنيين الرابع والثالث المتهالكين داخل مدينة الطالبات، ويعانى المبنيان من مشكلات في المياه والكهرباء، كما أن هناك بعض الصنابير المعطلة داخل المدينة.

الصيانة الدورية
وتعليقا على حالة المبنيين أكد رئيس الجامعة أن إدارة الجامعة جددت 9 مبان بالمدن الجامعية الأشهر الماضية في بداية العام الدراسي، مضيفا أن المدن تخضع لصيانة دورية لتصليح كافة الأعطال.

أضاف جمال الحصرى مدير مدينة الطلبة جامعة القاهرة، أن المدن تخضع لنوعين من الصيانة، النوع الأول هو الصيانة الشاملة للمرافق والأبنية تكون في بداية العام الدراسي، والنوع الثانى وهو الصيانة الدورية عند حدوث أي عطل فنى في الكهرباء أو المياه أو الأجهزة داخل المدن.

التغذية
وأوضح الحصرى أن المدينة تهتم بتغذية الطلاب، وتقدم تغذية على أعلى مستوى، وتخضع لجدول وضعه خبراء التغذية يتضمن حصة يحصل عليها الطالب من البروتين كل يوم، مضيفا أن التغذية تتضمن لحوم وأسماك ودواجن.

النظافة
قال جمال الحصرى مدير مدينة الطلبة: إن المدن تهتم بالنظافة الدورية، وإن مدينة الطلبة يعمل بها 70 عاملا من عمال الجامعة، ويتم توزيعهم بكافة الأبنية داخل الجامعة وفى جداول صباحية ومسائية.
أضاف الحصري، أن المدينة لا يعمل بها أي عمال من شركة النظافة التي تعاقدت معها الجامعة لتنظيف الحرم، موضحا أن العمال
التابعين للجامعة يقومون بعملهم على أكمل وجه، كما أن رئيس الجامعة قد كرم أحد العمال قبل عدة أسابيع لتفانيه في عمله.

مدن متكاملة
قال جمال الحصري: إن مدن جامعة القاهرة مدن متكاملة، تقدم خدمة كثيرة منها الواى فاى المجانى للطلاب، كما تنظم مسابقات فنية ورياضية، ومعارض ملابس مخفضة، كما ننظم دورات تدريبية، أضاف: إن المدن تعمل بنظام إلكترونى يمكن الطالب من التقدم لتنسيق المدن والتسجيل الإلكتروني، كما أن إدارة المدن الجامعية تهتم بالمطاعم وتخضعها لمراقبة دورية ورقابة، كما أن العاملين بها يحملون شهادات صحية تؤكد عدم إصابتهم بأى مرض، كما تقدم المدن وجبات تغذية على أعلى مستوى من الجودة، وأوضح أن هناك رقابة صارمة على أدوات الطهي، والرقابة على الأغذية الموردة ونوعيتها ومطابقتها للمواصفات، مضيفا أن الجامعة تشدد على تطبيق الاشتراطات الصحية في المدن.

الميزانية والدعم
تمتلك جامعة القاهرة عددا من المدن الجامعية منها مدينة الطلبة، مدينة الطالبات، مدينة بالشيخ زايد ومدينة المبعوثين وتخدم المدن 14 ألف طالب، وأوضح رئيس الجامعة محمد عثمان الخشت، أن ميزانية المدن تضاعفت، مشيرا إلى أن مدن جامعة القاهرة تخدم 14 ألف طالب بمدن وأن الجامعة فعلت ووسعت دور صندوق التكافل الاجتماعى لدعم الفقراء والأيتام والمحتاجين، موضحا أن الجامعة دعمت 3500 طالب في سابقة في تاريخ المدن والجامعة، ولا يوجد جامعة في مصر تقوم بذلك.
وتابع الخشت: إن المدن حصلت على تبرعات من رجال أعمال وشخصيات عامة، الذي دعم الجامعة بمبلغ نصف مليون جنيه، كما اتجهت الجامعة لزيادة أعداد الطلاب الوافدين إلى 3000 طالب، وهو ما رفع ميزانية الجامعة إلى 325 مليون جنيه وهو ما مكن الجامعة من دعم الطلاب.
المصدر فيتو

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك