«أمهات مصر» يقدم الحصاد الأسبوعي لشكاوى أولياء الأمور بالمدارس

 «أمهات مصر» يقدم الحصاد الأسبوعي لشكاوى أولياء الأمور بالمدارس
منذ : 5 اشهر, 4 اسابيع, 1 يوم, 19 ساعات, 31 دقائق

«أمهات مصر» يقدم الحصاد الأسبوعي لشكاوى أولياء الأمور بالمدارس

قدم اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، البيان الأسبوعي الخاص بـ"حصاد شكاوى أولياء الأمور في المدارس"، لإلقاء الضوء عليها وحلها من قبل المسئولين.

وتلقى الاتحاد شكوى من هويدا حجازي، عضو اتحاد أمهات مصر بالهرم، قدمها لها أولياء أمور مدرسة السمان بنات المشتركة بالهرم، تتضمن سوء حالة المدرسة بسبب عدم إجراء أي أعمال صيانة منذ إنشاء المدرسة، قائلين: "منذ إنشائها لم تتم بها أعمال صيانة، وعرضنا المساعدة في الصيانة على نفقتهم الخاصة ولكن إدارة الهرم التعليمية تجاهلت ذلك".

وأكد أهالي أولياء الأمور في شكواهم المرفق معها صور للمدرسة، أن بها شروخ وأنها آيلة للسقوط، وبها فصول مسقوفة بسقف خشبي، وعندما توجهنا لهم للمطالبة بأعمال الصيانة كان رد مديرة الإدارة التعليمية أن صاحب الأرض "رافع قضيه وعايزها، ولو اتعمل عليها صيانة هيبقي إهدار للمال"، وتابع الأهالي: اقترحنا إجراء الصيانة على نفقتنا الخاصة لتجنب أي ضرر على الطلاب ولكن المديرية رفضت.

كما طالب بعض أولياء أمور مدرسة أبو الهول الابتدائية المشتركة بإنشاء مبنى آخر إضافي للمدرسة لوجود ٣٠٠ طالب في ٦ فصول فقط، رغم أن مساحتها كبيرة، مطالبين ببناء مبنى آخر حتى يستوعب الطلاب، مشيرين إلى أنهم عندما اقترحوا بناء مبني جديد، كان رد المديرية أن "المدرسة ممنوع الحفر بها لأن هيئة الآثار مانعه ده، رغم أنه تم الحفر في المسجد المجاور لها وإنشاء دار مناسبات، وكذلك بناء فندق في نفس المنطقة، فلماذا لا يتم بناء مبنى إضافي جديد للمدرسة، على أن يكون تحت إشراف هيئة الآثار".

كما تلقى الاتحاد شكوى من بعض أولياء الأمور بقرية كفر غنام في مركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، حيث يوجد بها مجمع مدارس إعدادي ثانوي مهني فصل واحد، وكل هذه المدارس داخل مكان واحد ودورة مياه واحدة، مما يجعل السيطرة على الطلاب صعبة للغاية وسبيل للتنصل من المسئولية عند حدوث أي خطأ، مطالبين بحل هذه المشكلة عن طريق هيئة الأبنية التعليمية.

وجاءت شكوى أخرى للاتحاد، من ولي أمر لتلميذين بمدرسة في منطقة مصر الجديدة، وتقيم في مدينة قباء بجسر السويس بالقرب من منطقة النزهة، موضحة أن أغلب طلاب منطقتها يلتحقون بمدارس بعيدة في مصر الجديدة ومدينة السلام، وذلك لوجود مدرسة تجريبية واحدة فقط ولاد المنطقة مترحلين في منطقة النزهة.

وأشار إلى أن هناك مزرعتين تابعتين لوزارة الزراعة عبارة عن مقلب قمامة وكل يوم حرائق ومرض، مقترحة تحويل مزرعة منهم لمجمع مدارس تجريبى حكومى، والمزرعة الأخري كمركز رياضى يخدم شباب المنطقة.

وطالبت عبير أحمد مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، وزارة التعليم والمسئولين بالنظر في الشكاوى والتأكد منها والعمل على حلها.
المصدر  فيتو

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك