«الضفدع الزجاجى».. الأب الحارس لأبنائه 24 ساعة

«الضفدع الزجاجى».. الأب الحارس لأبنائه 24 ساعة
منذ : 8 اشهر, 2 اسابيع, 4 ايام, 17 ساعات, 35 دقائق

«الضفدع الزجاجى».. الأب الحارس لأبنائه 24 ساعة

يختلف البشر في درجة حبهم واهتمامهم بأبنائهم، فبينما نرى بعض الآباء يضحون بحياتهم وراحتهم لإسعادهم، ويسهرون على رعايتهم، على الجانب الآخر نرى آباء لا يهتمون أبدا بأطفالهم ويتركونهم، وهو نفس ما يحدث في مملكة الحيوان، بعض الحيوانات تتميز بالحنان والعطف ورعاية أطفالها، ويعد الضفدع الزجاجي واحدا من أوفى وأحن الآباء في تلك المملكة.

ضفدع الزجاج الصغير بالرغم من جسمه الذي يبدو ضعيف وضئيل يحمي أبنائه بكل ما أوتي من قوة ودهاء، لديه وظيفة مهمة جدا، إنه يعتني ببيض العديد من الضفادع النسائية، ويحميها من الدبابير الجائعة بسلسلة من ركلات النينجا الحادة.

ولعدة أسابيع قبل أن تخرج الضفادع الصغيرة للحياة، يواجه الدبابير التي يمكن أن تقتل البيض من خلال لدغاتها.

وضفدع الزجاج هو اسم لفصيلة من الضفادع، لون جلدها أخضر فوسفوري، غير أنها تتميَّز بشفافية منحتها اسمها، ويمكن رؤية جميع الأحشاء الداخلية للضفدع عبر هذا الجلد الشَّفاف، مثل القلب والجهاز الهضمي والكبد والرئة والأعضاء الأخرى.

ويمكن العثور على الضفادع الزجاجية في الغابات المطيرة في كوستاريكا وبنما وكولومبيا والاكوادور، فهذه الحيوانات التي تنشط في الليل، تسكن النباتات على طول الجداول.

ويعد الذكور هم المسؤولين عن حجز الأماكن والأراضي، ويصدرون الأصوات الصاخبة لتحذير الضفادع المتعدية للابتعاد عن أماكن استراحتهم المليئة بالأشجار، وإذا لم يغادر أحد المتعدين، فسوف يصارعه الضفدع لإظهار من هو صاحب المكان والسلطة، حسبما أفاد موقع «ناشونال جيوجرافيك».

كما أن الذكور أيضا لديهم غريزة حماية شديدة لبيض رفيقاتهم، وتضع الإناث كتلة من البويضات (تسمى القابض) على الجانب السفلي من الأوراق، وتضعها في مكانها مع مادة تشبه الهلام، وبعد ذلك، تغادر الإناث ويذهب الذكور للحراسة يشاهدون البيض 247 حتى يفقسوا، ويحمونهم من الأعداء مثل الدبابير.

ومن يحاول الاعتداء على البيض سرعان ما يُخرج مادة صمغية لاصقة لمنع الدبايبر من الاقتراب ومهاجمة ذريته.

ولا يزال العلماء غير متأكدين من سبب شفافية جلد هذه الضفادع حتى في الجزء السفلي، لكنهم يعتقدون أن النمط المرقط على ظهور البرمائيات هدفه التشابه مع كتلة من البيض، ويساعد نمط التمويه هذا الذكور على حماية أبنائهم من خلال إرباك الحيوانات المفترسة التي تحاول الوصول إلى البيض.

 

المصدر الدستور

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك