الولايات المتحدة تعتمد أول اختبار للدم للمساعدة في تشخيص إصابات الدماغ

 الولايات المتحدة تعتمد أول اختبار للدم للمساعدة في تشخيص إصابات الدماغ
منذ : 2 اسابيع, 3 ايام, 4 ساعات, 35 دقائق

الولايات المتحدة تعتمد أول اختبار للدم للمساعدة في تشخيص إصابات الدماغ

اعتمدت الإدارة الأمريكية أول اختبار للدم لمساعدة الأطباء على تشخيص إصابات الدماغ، ويكشف الاختبار النقاب عن اثنين من البروتينات الموجودة في خلايا الدماغ التي يمكن أن تتسرب إلى مجرى الدم في أعقاب ضربة للرأس.

وتظهر الأبحاث، التي أجريت في هذا الصدد، أن الاختبار يمكن أن يكتشف الإصابة في غضون 12 ساعة، وتم تصميمه لمساعدة الأطباء على تحديد المرضى الذين يعانون من الارتجاجات التي قد تكون مصابة بنزيف دماغي أو إصابات دماغية أخرى.

ويحتاج المرضى الذين لديهم اختبار إيجابي إلى فحص الأشعة المقطعية للتأكد من النتائج وتحديد ما إذا كانت هناك حاجة لإجراء عملية جراحية أو علاج آخر.. سيتم استخدام الاختبار أولًا في غرف الطوارئ، ربما في وقت لاحق من هذا العام، كما سيتم استخدامه في نهاية المطاف في ساحات القتال وملاعب كرة القدم.

وتؤثر إصابات الدماغ المؤلمة على ما يقدر بنحو 10 ملايين شخص على مستوى العالم كل عام ؛ يتم التعامل مع ما لا يقل عن مليونين منهم في غرف الطوارئ في الولايات المتحدة. وغالبا ما يخضعون للأشعة المقطعية للكشف عن النزيف أو غيره من الأمراض.
المصدر فيتو

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك