"محلية البرلمان": قانون التخطيط العام للدولة يجب أن يدعم اللامركزية

منذ : 8 اشهر, 1 اسبوع, 5 ايام, 8 ساعات, 24 دقائق

"محلية البرلمان": قانون التخطيط العام للدولة يجب أن يدعم اللامركزية

قال المهندس أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن قانون التخطيط العام للدولة لابد أن يدعم تطبيق اللامركزية المنصوص عليها فى الدستور.
 
وأضاف "السجينى"، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إن لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب ستبدأ اليوم أولى اجتماعات مناقشة مشروع قانون التخطيط العام الموحد للدولة المحال من الحكومة، وأنه سيشارك فى الاجتماع ممثلا لهيئة مكتب لجنة الإدارة المحلية، وكذلك سيكون ضمن اللجنة المشتركة التى تناقش مشروع القانون مكتب لجنة الشئون الدستورية والتشريعية.
 
 وتابع "السجينى": "يجب أن يكون للإدارة المحلية قول فصل في مشروع قانون التخطيط العام للدولة، نظرا لترابطه مع النصوص الواردة بقانون الإدارة المحلية والمرتبطة بمفاهيم التخطيط المركزى وعلاقته بالتخطيط اللامركزى، والتأكد أن هذا القانون المقدم من الحكومة متضمنا توجيهات المشرع الدستورى نحو تطبيق اللامركزية الإدارية والاقتصادية والمالية وفقا لنص المادة 176 من الدستور".
 
 وكانت الحكومة قد أكدت أن مشروع قانون التخطيط العام للدولة، يستهدف وضع منظومة متكاملة للتخطيط التنموى المتوازن والمتابعة على المستوى المركزى وعلى مستوى الوحدات المحلية، ويحدد أدوار الجهات المعنية بالتخطيط، وآليات الشراكة بينها، بما ينعكس بالإيجاب على رفع مستوى المعيشة للمواطنين، وتحقيق العدالة الاجتماعية، ورفع كفاءة استخدام كافة موارد الدولة، فضلاً عن رفع معدلات النمو الاقتصادى، وتحسين جودة الحياة والارتقاء بكفاءة تقديم الخدمات والمرافق، وسد الفجوات التنموية قطاعياً وجغرافياً.
 
كما يهدف مشروع القانون إلى تعزيز مشاركة الأطراف الفاعلة فى عملية التنمية، وتشجيع البحث العلمى والابتكار، وصولاً إلى تحقيق تنمية مستدامة متوازنة جغرافياً وقطاعياً وبينياً، وذلك وفقاً للدستور وفى إطار السياسة العامة للدولة.
المصدر اليوم السابع

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك