"أمهات مصر" يقدم حصاد شكاوى أولياء الأمور في المدارس على مدار الأسبوع

منذ : 8 اشهر, 1 اسبوع, 3 ايام, 5 ساعات, 39 دقائق

"أمهات مصر" يقدم حصاد شكاوى أولياء الأمور في المدارس على مدار الأسبوع

١٨٩ ولي أمر يستغيثون بوزير التعليم من مخالفات مدرسة الملكة بفرض رسوم بغير وجه حق

أولياء أمور مدرسة سعيد عمار الإعدادية بالغربية يطالبون بتوصيل المرافق للمدرسة الجديدة

أولياء أمور مدرسة الشهيد هشام الحسيني بالمنصورة يشكون من سوء حالتها المتهالكة ويطالبون ببناء أخرى جديدة على أرض مخصصة منذ ١٤ عاما

قدم اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، البيان الأسبوعي الخاص بـ"حصاد شكاوى أولياء الأمور في المدارس"، وذلك لإلقاء الضوء عليها وحلها من قبل المسئولين.

وطالبت عبير أحمد، مؤسسة الاتحاد، وزارة التعليم والمسئولين بالنظر في الشكاوى والتأكد منها والعمل على حلها.

وتلقى الاتحاد شكوى مدعمة بالمستندات، من أولياء أمور مدرسة الملكة الخاصة بفيصل في محافظة الجيزة، تتضمن مخالفة إدارة المدرسة للقرار الوزاري رقم 420 لسنة 2014 لتنظيم شئون المدارس الخاصة، والذي نص على عدم جواز تحصيل مبلغ التقنية الحديثة سوى مرة واحدة في عام 2013 بل وعدم إدراجه في نشرة المصروفات الخاصة بالمدرسة، إلا أن الأمر ينتهي كل مرة إلى الوشاية بنا من صاحب المدرسة.

وذكر أولياء أمور مدرسة الملكة -القسم المحلي الناشونال- أنهم فوجئوا بإعلان المدرسة في شهر أكتوبر ٢٠١٧، زيادة مصروفات تبلغ 2000 جنيه مصري لكل طالب تسدد مع القسط الثاني استنادا لموافقة لجنة التعليم الخاص وذلك بخلاف الزيادة الدورية التي تم تطبيقها وتحصيلها في بداية العام الدراسي بالإضافة إلى مبلغ 1927 جنيهًا يحصل منا منذ عام 2013، حتى الآن، تحت بند رسوم التقنية الحديثة وحصول المدرسة على شهادة الجودة دون وجه حق.

وتابع أولياء الأمور: "وبناء على هذه الزيادات المجحفة التي طالبتنا بها المدرسة بعد بداية العام الدراسي بشهرين، توجهنا بشكوانا الجماعية الموقعة من 189 ولي أمر والمرفق بها ايصالات السداد وكافة المستندات اللازمة لمكتب الوزير في أكتوبر ٢٠٢٧ عن طريق أحمد خيري، المتحدث باسم الوزراة، ثم عاودنا تقديم شكاوى أخرى لمديرية التربية والتعليم بالجيزة في ٢٨ يناير الماضي دون جدوى".

وأوضح أولياء الأمور أنهم قدموا شكور أخرى للتوجيه المالي والإداري في مارس 2018  وتم تحويلها للتعليم الخاص ضد المدرسة وموضوعها الرئيسي: "تعديل نشرة المصروفات بتاريخ ٢٣ أكتوبر الماضي -أي بعد بدء الدراسة بشهر- بموافقة مديرية تعليم الجيزة بناء على طلب المدرسة بإعادة التقييم والزيادة تتعدى ١٥٠٠ جنيه لكل مرحلة أي نسبه تتعدى المسموح بها، علما أن القرار الوزاري ٤٢٠ ينص على تطبيق الزيادة المعتمدة اعتبارًا من السنة الدراسية التالية لاعتمادها والموافقة عليها، إذا المخالفة تشمل القيمة والتوقيت الزمني لتطبيق الزيادة.

واستكمل أولياء الأمور: "وطوال هذه الفترة من اكتوبر 2017 حتى مارس 2018، كل ما حصلنا عليه هو الوعود بتشكيل اللجان وإثبات للمخالفات لكن دون اتخاذ موقف ملزم للمدرسة، كذلك وجهنا شكوى على الواتساب الخاص بشكاوى التعليم الخاص وبوابة الشكاوى الحكومية بمجلس الوزراء من دون جدوى".

وأكد أولياء الأمور أنهم استطاعوا الحصول على صور ضوئية من مستند قرار بإلزام المدرسة بعدم إدراج مصاريف التقنية ضمن مصروفات المدرسة، مشيرين إلى أن الوصع الآن: "تم فرض زيادة رابعة على من لم ينصاع ويدفع من أولياء الأمور تبلغ 420 جنيهًا لكل طالب تحت بند علاوة للموظفين، على أن يعفى منها من دفع القسط الثاني في موعده، وتم تهديدنا بنقل أولادنا من المدرسة، والتفرقة في معاملة أبناءنا من عدم حضور أولادنا لحصص المراجعة بالمدرسة او تسلم شيتات للمراجعة رغم أننا نحتكم للوزارة وننتظر قرارها، وكذلك الامتناع عن إطلاعنا على موافقات الوزارة على تحصيل هذه المبالغ التي تدعي إدارة المدرسة الحصول عليها"، متهمين إدارة التعليم الخاص وتحديدا التوجيه المالي والإداري بالوزارة بالتواطؤ مع صاحب المدرسة رغم المخالفات العديدة التي أثبتتها اللجان والتأخر المتعمد في اعتماد نتائج هذه اللجان رسميًا فضلا عن استخدام الألفاظ والمصطلحات المطاطة في قرارات اللجان المزمع اعتمادها.

كما تلقى الاتحاد شكوى من أولياء أمور مدرسة سعيد عمار الإعدادية بإدارة السنطة في محافظة الغربية، تتضمن مطالبتهم بتوصيل المرافق "المياه والكهرباء" للمدرسة الجديدة التي تم الانتهاء من بنائها بشنره البحرية بمركز السنطة.

وأوضح أولياء الأمور، أن أبنائهم ملحقين على مدارس أخرى بالقرية، رغم أنه تم الانتهاء من بناء مدرسة سعيد عمار الإعدادية وتم تأسيسها بالأثاث اللازم وأصبحت جاهزة للافتتاح، ولكن لم يتم توصيل المرافق إليها حتى الآن.

وتخوف أولياء الأمور من استمرار الوضع كما هو عليه لسنين طويله دون عودة أبنائهم للمدرسة، مؤكدين أنه لا يوجد أحد من قبل الإدارة التعليمية أو هيئة الأبنية التعليمية يرغب في تحمل المسئولية وتوصيل المرافق للمدرسة، إضافة إلى عدم وجود متبرعين، مشيرين إلى أنهم قدموا شكاوى كثيرة لمحافظ الغربية من دون جدوى.

وأورد أولياء الأمور في الشكوى: "مش حرام مدرسة مبنية ومجهزة وتقعد سنين عشان مفيش أي مسؤول عاوز يتحمل مسؤلية، مش حرام ولاد مدرستنا يستمروا ملحقين فترة مسائية على مدرسة تانية ومدرستهم موجودة حتى المحافظ معملش حاجة، طب والحل؟".
المصدر الفجر

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك