جامعة كفر الشيخ ترفض تنفيذ حكم قضائي بتعيين حاصل على الماجستير معيدا

 جامعة كفر الشيخ ترفض تنفيذ حكم قضائي بتعيين حاصل على الماجستير معيدا
منذ : 3 اشهر, 1 اسبوع, 1 يوم, 22 ساعات, 33 دقائق

جامعة كفر الشيخ ترفض تنفيذ حكم قضائي بتعيين حاصل على الماجستير معيدا

يعانى محمود إبراهيم الدسوقى علوان موظف بكلية التربية بكفر الشيخ وحاصل على الماجستير بتفوق، منذ 5 أعوام، من عدم تعيينه معيدا بجامعة كفر الشيخ، بالرغم من صدور قرار من التنظيم والإدارة بذلك.

قال علوان: «أعانى منذ 2012 بسبب وجود مشكلة في تعيينى بالجامعة، والقصة بدأت عندما صدر لى قرار تعيين بتاريخ 16 \6 \2011 ضمن أوائل الخريجين صادر من الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة يفيد بتشغيلى في وظيفة مادة ثالث، وبناء على ذلك صدر قرار من رئيس الجامعة برقم 3974 بتاريخ 29 \2\ 2012 والذي يشمل تعيين جميع أوائل الخريجين كل حسب المسمى الوظيفي ورقمى 43 في هذا القرار، وبناء عليه أيضا تم تسكينى بقرار استلام العمل في وظيفة مدرس مادة وتم تحويلى للعمل بكلية التربية بوظيفة مدرس مادة».

وأضاف لـ"فيتو": "طبيعة عملى تقتضى الآتي، القيام بتدريس المواد المكلف بتدريسها حسب جدول المحاضرات المعتمد والقيام بأعمال التحضير طبقًا للمقرر المعتمد وغيره، إلا أننى فوجئت بتسكينى العمل بقسم شئون الطلاب بالجامعة منذ 2012، فأرسلت استغاثات لرئيس الجامعة ووزير التعليم العالى ولجان فض المنازعات بالجامعة، وكل ذلك لم يكن له أي نتيجة تذكر، فاتجهت بعد ذلك لرفع دعوى قضائية برقم 2097 \ 40 ق مشمولة بصيغة تنفيذية برقم 5534 وتنص على تمكينى بالعمل بوظيفة مدرس مادة بناء على القرار الذي تم تعيينى عليه من التنظيم والإدارة وقرار رئيس الجامعة، وبعد حصولى على حكم المحكمة بتاريخ 14 \4 2015 توجهت للجهة الإدارية من خلال الشئون القانونية بالجامعة وأعلنتهم على يد محضر وتم وعدي بتنفيذ الحكم إلا أن جميع الوعود لم يتم الإيفاء بها".

وتابع: "قمت برفع دعوى مباشرة بنص المادة 123 عقوبات إلا أننا فوجئنا بأن عميد كلية التربية قد توجه إفادة رسمية لرئيس محكمة جنح بندر كفر الشيخ يفيد بأننى أعمل فعليا وإداريًا بالتدريس وهذا مخالف للواقع على الإطلاق، علمًا بأننى أملك أكثر من 120 مستندا رسميا يؤكد أنني أعمل في شئون الطلاب ومسئول عن الفرقة الثالثة، علاوة على ذلك أن تقرير كفاءة الأداء الذي يتم من خلاله تقييم الموظف والذي يؤكد أننى أعمل رسميًا بقسم شئون الطلاب".

واختتم "الدسوقي" مأساته مع الجامعة قائلا: "المُحير في الأمر هو أن رئيس الجامعة بنفسه أخبرني شخصيًا أنه ليس لديه أي مانع في تعيينى كأستاذ في الجامعة، لكن لا بد من موافقة عميد كلية التربية، وعندما ذهبت لعميد كلية التربية أخبرنى أنه لا بد من موافقة رئيس الجامعة، وعندما أخبرته أن رئيس الجامعة ليس لديه مانع ابتسم وصمت، وكل ما أطلبه أن يتم تعيينى كأستاذ بالجامعة وفقًا لترشيحى من الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة ولقرار رئيس الجامعة ولحكم المحكمة فيما بعد، وأتساءل لماذا لا يتم تنفيذ القرار الذي اتخذته الجهة الإدارية؟! والجميع يشهد لى بالكفاءة وحسن الخلق، كما أننى حاصل على الماجستير بتفوق".

 

المصدر فيتو

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك