كل ما تريد معرفته عن موازنة البرامج والأداء

كل ما تريد معرفته عن موازنة البرامج والأداء
منذ : 8 اشهر, 1 يوم, 11 ساعات, 56 دقائق

كل ما تريد معرفته عن موازنة البرامج والأداء

أكدت اللجنة الفرعية المشكلة من أعضاء لجنة الخطة والموازنة لمناقشة موازنة البرامج والأداء، خلال الأسبوع المقبل، استعدادًا لطرحها للمناقشة مع الموازنة العامة الجديدة عن العام المالي 20182019.

ويرصد "الدستور" أهم المعلومات عنها خلال السطور التالية.

1. تقوم موازنة البرامج والأداء في الأساس على تنفيذ برنامج محدد يستهدف مجموعة من الأنشطة المرتبطة بالاحتياجات الحقيقية للمواطنين، وتقاس كفاءة كل نشاط من خلال مؤشرات محددة يجري وضعها قبل تطبيق البرنامج.

2. بدأت لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب التمهيد لتطبيق أسلوب البرامج والأداء على الموازنة العامة للدولة، منذ دور الانعقاد السابق.

3. بدأ عمل اللجنة بتشكيل لجنة فرعية لإعداد تقرير متكامل يتضمن تطبيق موازنة البرامج بشكل تجريبي على 7 وزارات، تشمل: "الصحة، التعليم، التعليم العالي، الإسكان، التضامن، الاتصالات، النقل"، في إطار منشور وزارة المالية في هذا الشأن.

4. أثار التطبيق التجريبي لها حالة من الجدل حول إمكانية تطبيقها، حيث أكد عدد من أعضاء لجنة الخطة أنها لم تحقق الهدف الرئيسي منها وهو تعزيز الرقابة على الإنفاق العام، مؤكدين أن تطبيقها كان شكليًا وإداريًا، وليس تطبيقًا ماليًا.

5. تواجه الموازنة عدد من الصعوبات التي تعوق تطبيقها، أهمها غياب التكلفة المعيارية بالوحدات الحكومية، وعدم تأهيل الكوادر البشرية اللازمة لتطبيقها، وتواجه الفكرة مقاومة من بعض موظفي الجهاز الإداري للدولة لترسيخها لمبدأي المسائلة والشفافية.

6. وضعت اللجنة الفرعية بلجنة الخطة والموازنة عددًا من التوصيات؛ لتلافي الصعوبات والتحديات التي واجهت تطبيق الموازنة، أهمها: ضرورة تدريب الكوادر البشرية الشابة في كافة الوزارات حتى يكون هناك مجموعة مستمرة في كل وزارة للعمل على تطبيق أسلوب البرامج والأداء بشكل صحيح.

7. من جانبهم أكد ممثلو وزارة التخطيط، وهي الجهة المعنية بمراجعة وإعداد الموازنة مع الوزارات المكلفة بها، أن البعض تجاهل إرسال تقارير المتابعة عن تطبيق البرامج والأداء بموازنة العام المالي 20182017.

8. تواجه الموازنات الجديدة منها والتي من المقرر عرضها على البرلمان مع الموازنة العامة للدولة والمعروفة بموازنة البنود، ومأزق عدم الدستورية، وهو ما حذر منه الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، مؤكدًا أن تقديم الموازنة العامة للدولة في شكل برامج وأداء يخالف الدستور، حيث إن المادة 124 ألزمت بالتصويت على الموازنة بابًا بابًا وبندًا بندًا.

9. ولتلافي الإسكالية الدستورية التي تنتظر تلك الموازنة، اقترح الدكتور حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة، أن يتم ترجمة البرامج والأداء إلى شكل أبواب وبنود حتى تتفق مع الدستور، ما اعتبره البعض بابًا خلفيًا للتهرب منها.

 

 

المصدر الدستور

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك