الوصايا العشر لتربية طفل متوازن اجتماعيا وإنسانيا

 الوصايا العشر لتربية طفل متوازن اجتماعيا وإنسانيا
منذ : 3 اشهر, 4 اسابيع, 4 ساعات, 54 دقائق

الوصايا العشر لتربية طفل متوازن اجتماعيا وإنسانيا

تربية الطفل من التجارب المهمة في حياة كل زوجين، والأمر ليس هينا، خاصة مع التطور التكنولوجي الذي نشهده، والمؤثرات الخارجية التي تشكل عقول الأطفال مع الوالدين، الكمبيوتر والتليفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي.

وتشير الخبيرة النفسية سهام حسن إلى أن هناك بعض الأسس والقيم التي يجب غرسها في الطفل منذ نعومة أظافره، حتى يمكن تربيته متوازن نفسيا وفكريا، وهو ما تستعرضه في السطور التالية:

- عودي طفلك على احترام كل الكائنات الحية، حتى يشب عطوفا يحمل معاني الإنسانية الحقيقية.

- خصصي ليلة للعب أفراد العائلة سويا أو قضاء سهرة جماعية دافئة، حتى يعتاد الجو العائلي، واللمة والتفاعل مع الآخرين، وتحميه من الانعزال داخل العوالم الافتراضية على مواقع التواصل الاجتماعي.

- علمي طفلك الدفاع عن موقفه، ليعتاد التمسك بحقوقه، ويحفظ حقوق الآخرين.

- ارشدي طفلك بحيث لا ينحاز وراء العنصرية، وأن يتعلم كيف يحكم على الأمور بدون تحيز، وأفضل وسيلة لعمل ذلك هو القدوة، اجعليه يراكِ ووالده في مثل تلك المواقف.

- تذكري أن طفلك أيضًا يمر بأوقات عصيبة، فلا تضغطي عليه حينما تجدينه عصبيا أو حزينا.

- حتى يتعلم الحذر والتعلم من أخطاء الآخرين، اصطحبيه لقسم الحوادث في المستشفيات.

- راقبي ابنك أثناء اللعب لتعرفي كيف يرى نفسه.

- احذري أن تكون عاداتك المفضلة مقارنة طفلك بالآخرين.

- اسمحي لطفلك أن تكون له أسراره الخاصة، واحترمي خصوصياته، ولا تحاولي إقحام نفسك في خصوصياته، فقط راقبيه من بعيد، دون أن يشعر هو بذلك.

- حتى لا ينشأ على النظرة الطبقية علميه العطاء، وقومي باصطحابه لدور رعاية المسنين أو الأيتام.

- وأخيرًا بدلا من إجبار طفلك على تحقيق حلمك في تعلم ما ترغبين، لاحظي الأشياء التي يؤديها هو بطريقة جيدة.

 

المصدر فيتو

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك