البنتاجون: نساهم فى تأمين الحدود السعودية اليمنية

البنتاجون: نساهم فى تأمين الحدود السعودية اليمنية
منذ : 5 اشهر, 1 اسبوع, 5 ايام, 19 ساعات, 22 دقائق

البنتاجون: نساهم فى تأمين الحدود السعودية اليمنية

• قوات أمريكية تقدم دعمًا مخابراتيًا للرياض.. وتحذير دولى من تفشى الكوليرا مجددًا فى اليمن


أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، أمس، أن لديها قوات تساعد فى العمليات اللوجستيّة والمخابراتية فى تَأمين الحُدود السعوديّة اليمنية، ضد الصواريخ التى يطلقها المتمردون الحوثيون فى اليمن.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، دانا وايت، فى مؤتمر صحفى إن العلاقات العسكرية بين بلادها والسعودية قوية ومتنوعة، لافتة إلى مساعدة الجيش الأمريكى للسعودية فى تأمين حدودها.

وبسؤالها عن عدد القوات الأمريكية فى السعودية، قالت وايت: «ليس لدى رقم محدد، ولكن كما تعلمون فإن الولايات المتحدة لديها تاريخ طويل من العلاقات العسكرية مع السعودية، ولدينا عدد من القوات هناك يقومون بالمساعدة»، بحسب شبكة «سى.إن.إن» الإخبارية الأمريكية.

وتابعت: «وكما قلنا فى السابق يقومون بعمليات إعادة تزويد الوقود والأمور اللوجستية ومشاركة المعلومات المخابراتية ومساعدتهم على حماية حدودهم».

وحول تقرير نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية عن وجود عناصر «القبعات الخضراء» (القوات الخاصة الأمريكية) فى السعودية، قالت وايت: «سياستنا تتمثل بعدم مناقشة مكونات قواتنا المسلحة ولن نتحدث عن هذا، وكما قلت علاقاتنا العسكرية مع السعودية قوية ونحن هناك لمساعدتهم على حماية حدودهم».

وكانت نيويورك تايمز ذكرت أنه منذ أواخر العام الماضى، بدأ فريق من وحدات القبعات الخضراء مهامَّ سرية على حدود السعودية مع اليمن.

ونقلت عن مسئولين أمريكيين ودبلوماسيين أوروبيين، إن عدد تلك القوات حاليا يصل إلى 12 عنصرا، ترتكز مهمتهم على مساعدة القوات السعودية فى تحديد مواقع وتدمير مخابئ الصواريخ الباليستية ومناطق إطلاق تلك الصواريخ التى يستخدمها الحوثيون فى مهاجمة الرياض ومدن سعودية أخرى.

من جانبه، اعتبر القيادى الحوثى محمد على الحوثى، رئيس ما يسمى بـ«اللجنة الثورية العليا» فى تغريدة على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن تصريح البنتاجون يؤكد أن واشنطن «شريك فعلى» للتحالف العربى فى الحرب باليمن.

من جهة أخرى، حذّر فريق دولى من الباحثين، عبر مجلة «ذى لانسيت جلوبال هيلث» الطبية، من أن اليمن الذى تمزقه الحرب مهدّد بعودة تفشى وباء الكوليرا الذى يمكن أن يصيب ملايين الأشخاص مع اقتراب موسم الأمطار، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

ودعا الباحثون، السلطات الصحية إلى تعزيز التدابير «على الفور» من أجل تخفيف المخاطر. ويمكن أن يشمل ذلك التلقيح وتوزيع المعدات اللازمة لتطهير المياه وإصلاح البنية التحتية للصرف الصحى.

واستنادًا إلى بيانات حالات تفشى سابقة للوباء، يعتقد الفريق أن 54 % من المناطق فى اليمن يمكن أن تتأثر بتفشى الوباء فى عام 2018 ما قد يُعرض «أكثر من 13.8 مليون» شخص للخطر.

 

المصدر الشروق

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك