ليست الإهانة الأولى للشيخ الشعراوى

 ليست الإهانة الأولى للشيخ الشعراوى
منذ : 2 اشهر, 2 اسابيع, 1 يوم, 2 ساعات, 42 دقائق

ليست الإهانة الأولى للشيخ الشعراوى

عمرو جاد

 

كنت أتمنى أن تتعامل جامعة دمنهور مع قضية الدكتور أحمد رشوان فى وصفه للشيخ الراحل متولى الشعراوى بـ«الدجال»، بطريقة أكاديمية ينتصر فيها المنطق وحوار العقل، دون أن تخضع لضغوطات الرأى العام، وقالت الجامعة: إنها أحالته للتحقيق أمام لجنة أكاديمية، لكنها أخطأت حينما أوقفته عن العمل، فهذا حكم مسبق يتنافى مع مبدأ العدل، وصاحب البحث فى النهاية دكتور جامعى، وليس فردًا من العامة، يقول كلمته ويمضى، ولا بد أن اتهامه للشيخ وراءه منطق يراه هو صحيحًا، ولا يستقيم الأمر بأن نرعبه بالصوت العالى، لكى يعتذر أو يتراجع قسرًا، فهذا نفاق لم يكن ليرضاه الشعراوى نفسه. كثير منا يحب الشيخ لكننا لن نمنحه قداسة الأنبياء المعصومين من الزلل، وقد ناله من قبل اتهامات أكبر شناعة من هذه لكن صورته لم تهتز، لذلك يمكن أن تصبح المناقشة الأكاديمية وإظهار الحق بقوة المنطق، أفضل ألف مرة من الترهيب الذى يجعل شخصًا يلجأ للتقية سرًا، مخافة التعرض للسب والإهانة علنًا.

 

المصدر اليوم السابع

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك