معاداة الدب والتنين.. أبرز مواد قانون الدفاع الأمريكي الجديد

 معاداة الدب والتنين.. أبرز مواد قانون الدفاع الأمريكي الجديد
منذ : 6 اشهر, 1 اسبوع, 6 ايام, 1 ساعه, 9 دقائق

معاداة الدب والتنين.. أبرز مواد قانون الدفاع الأمريكي الجديد

أعلن مجلس النواب الأمريكي تفاصيل مشروع قانون الدفاع السنوي بقيمة 717 مليار دولار، والذي دار الكثير من الجدل حوله بشأن ميزانيته الضخمة، كما سيحدد تزويد أمريكا بأسلحتها للدول الأخرى، وفي وقت دعا ترامب للتساهل بشأن صفقات السلاح والمقاتلات الحربية خصوصا للدول العربية.

هجمات روسيا
مشروع القانون ينص على بعض القرارات الاستفزازية والمتمثلة في فرض المزيد من العقوبات على صناعة السلاح الروسية، ردا على انتهاكات المعاهدة وحرمان التعاون بين الجيشين الأمريكي والروسي وزيادة التمويل لوحدة الأمن السيبراني لمواجهة هجمات موسكو الإلكترونية.

كما ينص على أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الممكن أن ينهي بعض العقوبات المفروضة على موسكو بموجب التشريع الذي مرره الكونجرس الصيف الماضي، والذي ينص على حق الرئيس في خفض العقوبات على بعض الدول.

خطر الصين
القانون يتضمن تحسين قدرات تايوان الدفاعية ومنع أي وكالة حكومية أمريكية من استخدام التكنولوجيا التي وصفها بـ"الخطرة"، والمتمثلة في هواتف هواوي و"زد تي إيه" وذلك لأنها تمكن المخابرات التابعة للحزب الشيوعي الصيني من التجسس عليهم.

تركيا وحزب العمال
كما طلب التشريع بتزويد مجلس الشيوخ بتقرير عن العلاقة بين الولايات المتحدة وتركيا وهو ما سيتسبب في وقف مبيعات الأسلحة لفترة حتى انتهاء التقرير، كما يتضمن دعم قوات سوريا الديمقراطية وحزب العمال الكردستاني.

717 مليار دولار
وخصص التشريع لوزارة الدفاع الأمريكية مبلغا يعتبر الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة، والذي يبلغ 717 مليار دولار، وتعهد ترامب في وقت سابق أن الميزانية سوف تتضمن زيادة غير مسبوقة في نفقات الدفاع من أجل "إعادة بناء القدرات الدفاعية المستنزفة للولايات المتحدة"، وهناك ادعاءات بأن وزير الدفاع جيمس ماتيس أثر عليه للقبول بهذا المبلغ الضخم، والذي يتضمن تمويل الجدار مع المكسيك، وانخفض الإنفاق الدفاعي من 768 مليار دولار في عام 2010 إلى 595 مليار دولار في عام 2015، وهو أسرع تراجع خلال عقود عديدة.

واتجه ترامب لرفع الميزانية بعد أن رأي أن واشنطن وحلف شمال الأطلسي سيقفان عاجزين بعد إذا غزت روسيا منطقة البلطيق، مع زيادة الإنفاق العسكري أضعافًا مضاعفة منذ عقدين تقريبًا، حتى مع اقتصادها المتداعي، أنفقت روسيا الأموال لمجاراة قوة الولايات المتحدة التقليدية وحلفائها. وتختبر إيران –إلى جانب برنامجها النووي– صواريخ جديدة، وتفعل كل ما في وسعها لتغيير توازن القوى في الخليج العربي.

 

المصدر فيتو

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك