كواليس عودة عمرو موسى لـ«دهاليز» حزب الوفد

 كواليس عودة عمرو موسى لـ«دهاليز» حزب الوفد
منذ : 4 اشهر, 1 اسبوع, 3 ايام, 6 ساعات, 56 دقائق

كواليس عودة عمرو موسى لـ«دهاليز» حزب الوفد

رغم كونه وفديا قديما، لكن لم يكن الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق عمرو موسى قريبا الأيام الماضية، من حزب الوفد، ولم تكن أيضا زياراته متكررة لأعتاب الحزب أيضا، فكانت الزيارات ربما كل عام أو أكثر أو قد تكون معدودة.

 

وكانت زيارة موسى قبل انتهاء مدة البدوى بأيام قليلة للحزب، كانت أيضا بدعوة من الدكتور السيد البدوى رئيس الحزب الأسبق له، وفى حضور المستشار بهاء أبو شقة الذي كان يشغل منصب السكرتير العام للحزب حينها، وبحضور قيادات الحزب، وكان الأمر مجرد ندوة أدارها مسئول لجنة الإعلام بالحزب السابق ياسر حسان، وأجاب موسى حينها على التساؤلات الكثيرة للمتواجدين، وتطرق الأمر أيضا إلى مذكراته التي لم تكن قد مر عليها وقت وإلى عهد الرئيس الأسبق جمال عبدالناصر وما تردد بشأن هجوم الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية له في مذكراته.

 

 

غاب موسى أيضا لفترة عن الحزب فلم يدل بصوته في انتخابات رئاسة الوفد رغم أن له صوتا انتخابيا في اختيار الرئيس الجديد، فلم يظهر عمرو موسى في الانتخابات وترددت أنباء حينها بدعمه للمهندس حسام الخولى وآخرون أيضا رددوا دعمه للمستشار بهاء أبوشقة الذي فاز برئاسة الوفد، لكنه لم يدل بصوته في الانتخابات.

 

لم يكن أمر الانتخابات بعيدا، حيث ترددت أنباء قبل فتح باب التقدم لرئاسة حزب الوفد بأيام بأن موسى سيترشح على رئاسة حزب الوفد، وأنه سيكون أقوى المرشحين، ومرت الأيام وفتح باب الترشح لرئاسة وأيضا أغلق باب الترشح على رئاسة الوفد ولم يتقدم موسى بأوراق ترشحه لرئاسة الوفد، ولم يدل بتصريحاته حول ترشحه على كرسى الرئاسة.

 

وأكد موسى أنه لم يكن يريد الترشح على رئاسة حزب الوفد الفترة الماضية، والحزب انتخب المستشار بهاء أبوشقة رئيسا له، قائلا: «لو عاوز أترشح كنت اترشحت في الدورة الماضية.

 

لم تمر أيام كثيرة على انتخابات رئاسة الحزب وزار موسى الحزب لتهنئة المستشار بهاء أبوشقة لفوزه برئاسة حزب الوفد على منافسه المهندس حسام الخولى، والتقط الأعضاء صورا مع موسى خلال الزيارة، وأيضا نظم موسى عدة زيارات للحزب.

 

وبعد أيام قليلة أكد اللواء محمد الحسينى، عضو الهيئة العليا بحزب الوفد أن الحزب انتهى من تشكيل المجلس الاستشارى برئاسة الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى على أن يقدم المجلس مشورته للهيئة العليا بالحزب بعد دراستها من المجلس.

 

وأضاف الحسينى أن المجلس يتم تشكيله من قبل رئيس الحزب المستشار بهاء أبوشقة وليس شرطا أن يكونوا أعضاء بحزب الوفد لكن يجوز أن يكونوا من الشخصيات العامة البارزة على الساحة السياسية المصرية ويتم اجتماع المجلس على حسب دعوة رئيسه عمرو موسى وأيضا على حسب الأحداث على الساحة الحزبية والسياسية.

 

وسرعان ما اجتمع موسى بأعضاء المجلس الذين يعدون قيادات ورؤساء الوفد السابقين، الذين حكموا الوفد لعدة أعوام متتالية منهم الدكتور السيد البدوى رئيس الحزب السابق الذي تولى رئاسة الوفد لمدة 8 سنوات متتالية.

 

المصدر فيتو

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك