كاتبة إسرائيلية تكشف سر نقل سفارة أمريكا من تل أبيب للقدس

كاتبة إسرائيلية تكشف سر نقل سفارة أمريكا من تل أبيب للقدس
منذ : 1 اسبوع, 2 ايام, 14 ساعات, 59 دقائق

كاتبة إسرائيلية تكشف سر نقل سفارة أمريكا من تل أبيب للقدس

نشرت صحيفة "الجارديان"، مقالًا تحليليًا لـ"مايا إيلاني"، وهي نائبة مدير جمعية "Yachad" المدافعة عن إسرائيل، وصفت فيه أحداث العنف التي شهدتها غزة، الإثنين الماضي، بأنها "نتيجة طبيعية عندما يختار قادتنا بعدم الإنصات لما يحدث"، مشيرة إلى أنه إذا لم يتبع القادة طرقًا آخرى لحل النزاع، فإن ذلك سيمهد الطريق لمزيد من إراقة الدماء.

وقالت الكاتبة، التي قضت ثلاث سنوات في الخدمة الوطنية في جيش الدفاع الإسرائيلي: "دائمًا ما توصف أحداث يوم الإثنين، عند السياج الحدودي في غزة بالمأساة، نظرًا لأنها أسفرت عن أكبر عدد من القتلى في يوم واحد منذ الحرب الأخيرة على غزة في عام 2014، ولكنني أرى أن كلمة مأساة هى الكلمة الخطأ، فالمآسي كوارث حتمية صعب تجنبها، مثل الكوارث الطبيعية".

واستطردت قائلا: "وهذا معناه أنه كان من المتعذر تجنب قتل أكثر من 50 شخصًا في يوم واحد، وهو ما يشير إلى مشكلة أوسع وأخطر وهي أنه لا يمكن فعل أي شيء لتغيير الأمور إلى الأفضل، وبذلك نسمح لجولة مقبلة من العنف وسفك الدماء لتأخذ مكان".

واستنكرت أن يكون الوضع الراهن هو الخيار الوحيد، لافتة إلى أنه: "لا يمكن للجيش الإسرائيلي أن تكون خياراته الوحيدة إما أن لا يفعل شيئًا أو يستخدم الرصاص الحي ضد الفلسطينين"، مضيفة: أن "الفلسطينيون يدفعون بدمائهم ثمن عدم وجود قيادة شجاعة".

وأشارت: إلى أن "الاحتفال بالسفارة الأمريكية الجديدة في القدس، لم يكن سوى فرصة لكل من دونالد ترامب، وبنيامين نتنياهو، لكسب نقاط مع أنصارهم من اليمين المتطرف في الولايات المتحدة ومع الإسرائيلين".

وعلقت الكاتبة الإسرائيلية على أحداث الإثنين قائلة: إنه "بينما كان المسؤولون الإسرائيليون والأمريكيون يحتسون الشمبانيا عند افتتاح السفارة الجديدة في القدس، يقتل على بعد ساعة واحدة فقط بالسيارة، أكثر من 50 شخصًا غير مسلحا بالرصاص الحي".

وأضافت: "ربما كان نتنياهو شكر جارد كوشنير وقتها على سعيه لتحقيق السلام، لكن السفارة الجديدة في القدس ستدفع بإمكانية تحقيق السلام بعيدًا جدًا".

وترى إيلاني، أن السياسيين اليمينين في إسرائيل يدعون أنهم وحدهم الذين يمكن الوثوق بهم في أمن البلاد، ومع ذلك فإنهم يظهرون استهتارًا متهورًا بالعواقب الخطيرة لسياساتهم.

ونقلت عن رئيس لجنة الدفاع في الكنيست آفي ديختر، قوله: إنه "لا يشعر بالقلق من احتمال حدوث خرق للحدود، لأن الجيش الإسرائيلي لديه ما يكفي من الرصاص للجميع".

كما نقلت عن تسيبي هوتوفيلي، نائبة وزير الخارجية، قولها "إن الأحداث في غزة لا علاقة لها بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس"، واصفة تصريحاتهم بـ"الجوفاء والساذجة".

واختتمت الكاتبة الإسرائيلية مقالها متسائلة: "ماذا بعد؟ ماذا ستفعل القيادة الإسرائيلية لتجنب جولة ثانية من العنف وتجنب المزيد من الخسائر في الأرواح؟"، مضيفة: "إذا لم يكن لدى قادتنا أجوبة على هذه الأسئلة، فنحن بحاجة إلى قادة جدد إذن".

 

المصدر الدستور

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك