دراسة حول دور اختلاف الأعراق في زيادة مخاطر الانتحار بين الأطفال

 دراسة حول دور اختلاف الأعراق في زيادة مخاطر الانتحار بين الأطفال
منذ : 6 اشهر, 3 اسابيع, 6 ايام, 6 ساعات, 25 دقائق

دراسة حول دور اختلاف الأعراق في زيادة مخاطر الانتحار بين الأطفال

أفادت أبحاث طبية جديدة بأن هناك اعتقادا سائدا بكون الانتحار أكثر شيوعا بين الأطفال البيض في الولايات المتحدة، مقارنة بأقرانهم من السود.. لكن هذا ليس هو الحال بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5- 12 عاما.

وتوصل الباحثون إلى أن الأطفال الأمريكيين من السود في تلك الفئة العمرية أكثر عرضة مرتين للانتحار مثلهم مثل الأمريكيين من السود.. وبالنسبة للأكبر سنا، فإن المراهقين من السود الذين تراوحت أعمارهم مابين 13- 17 عاما، هم أكثر عرضة للانتحار على غرار الأطفال البيض في نفس العمر، وفقا للأبحاث التي أجريت في هذا الصدد.

وقال الدكتور"جيف بريدج"، مدير مركز الوقاية من الانتحار في مستشفى الأطفال في كولومبيوس، أوهايو:" تقدم نتائجنا دليلا إضافيا على وجود تفاوت عرقى كبير في العمر، فيما يتعلق بمعدلات الانتحار في مرحلة الطفولة، ودحض الاعتقاد القديم بأن معدلات الانتحار أعلى بشكل موحد في البيض مقارنة بالسود في الولايات المتحدة.. ولم يتغير الفارق العنصرى المرتبط بالعمر في معدلات الانتحار خلال فترة الدراسة التي دامت ما يقرب من 15 عاما.

وبالنسبة لهذه الدراسة، عكف الباحثون على تحليل بيانات من "المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية" منها لتحديد حالات الانتحار بين الشباب بين عامى 2001 - 2015.. وبين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم مابين 5 - 17 عاما.

وأظهرت النتائج أن معدل الانتحار كان أقل بنحو 42% بين الأطفال الأمريكيين من السود، وكانت هذه النتائج أكثر دقة عندما حدد فريق الدراسة مجموعات عمرية محددة.

وقال الباحثون:" الدراسات الموجودة لا تصف بشكل كاف مدى التفاوتات العرقية المرتبطة بالعمر في انتحار الشباب وأن فهم هذه الاختلافات ضروري لخلق جهود مستهدفة للوقاية".. مضيفين، لا يمكن للدراسة تحديد سبب وجود هذه الاختلافات العمرية الظاهرية.. لذلك يجب أن تعمد الدراسات المستقبلية على بحث عما إذ كانت عوامل الخطر والحماية مرتبطة بالانتحار بين البيض في سن المراهقة والانتحار بين المراهقين من السود.. ومن المهم أيضا معرفة كيف تتغير هذه العوامل خلال مرحلة الطفولة والمراهقة.
المصدر فيتو

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك