لا يستبعد لاعب الوسط الإيفواري يايا توريه الانتقال للقطب الآخر بمدينة مانشستر، مان يونايتد، بعد انتهاء عقده مع مان سيتي في 30 يونيو (حزيران) المقبل.

وكان توريه (30 عاماً) أعلن بداية الشهر الجاري أنه سيرحل عن صفوف "السيتيزنز" بعد ثمانية مواسم ارتدى خلالها قميص الفريق "السماوي".

وأكد اللاعب الإيفواري في حوار مع صحيفة "مانشستر إيفينينغ نيوز" التي تصدر داخل مدينة مانشستر: "لا استبعد الانتقال لأي ناد كبير.. هذه الأندية الكبيرة مهمة بالنسبة لي، بالنظر للتحديات التي يخوضونها، وللطريقة التي يحققون بها هذه التحديات".

وأضاف يايا توريه: "أريد الانتقال لناد أدرك أنني سأحقق الألقاب معه.. سيكون أمراً قاسياً أن أواجه السيتي في يوم ما، ولكني مجبر على هذا الأمر.. هذا جزء من عملي".

وصرح اللاعب الدولي السابق بأنه يريد مواصلة اللعب لعامين آخري، قبل أن يقرر التفرغ لشيء آخر.

وأشار توريه: "سيكون من الصعب ارتداء قميص فريق آخر، كنت أحد العناصر المهمة داخل السيتي لسنوات عديدة، ولكني أريد الآن مواصلة اللعب في المستويات الكبرى، في دوري الأبطال أو الدوري الأوروبي".

وأتم لاعب برشلونة الإسباني سابقاً: "حانت لحظة طي صفحة من مسيرتي وبداية صفحة أخرى.. سأبدأها برغبة كبيرة.. متشوق لمعرفة النادي الذي سيظفر بخدماتي، وأين يمكنني مواصلة تأدية عملي".

وخلال ثمانية مواسم مع السيتي، خاض صاحب الـ35 عاماً 316 مباراة سجل خلالها 79 هدفاً، كما حصد ثلاثة ألقاب في البريميير ليغ مواسم (2011-12 و2013-14 و2017-18)، ولقب في كأس الاتحاد الإنجليزي موسم (2010-11)، ولقبين في كأس الرابطة (2013-14 و2015-16)، ولقب في كأس الدرع الخيرية (2012).

 

المصدر الفجر الرياضى