رحيل علي عثمان.. حين توقفت آلات الكفيفات عن العزف

رحيل علي عثمان.. حين توقفت آلات الكفيفات عن العزف
منذ : 1 سنه, 3 اشهر, 1 اسبوع, 1 ساعه, 5 دقائق

رحيل علي عثمان.. حين توقفت آلات الكفيفات عن العزف

كتبت - شروق غنيم ويسرا سلامة: بداخل قاعة لأحد الفنادق بالقاهرة، يصطف فريق أوركسترا النور والأمل استعدادًا للحفل، يُجهزن آلات العزف، في انتظار قدوم المايسترو "علي عثمان"، يعلمن أنه في القاعة المُجاورة، يتأهبن أسرع، فيما يدوي صوت ارتطام جسد بالأرض "المايسترو مات". هبطت قلوب الفتيات مع سقوطه، صدمة تعلو الوجوه، وحزن يعتمر القلب "كان نفسنا نقابله"، تقولها هبة أحمد، عازفة الكمان بالأوركسترا، خلال عزائه المُقام اليوم السبت بمسجد السلام في الهرم. الدموع تُغالب الحديث، تمامًا كرفيقتها بالفريق شيماء يحيى، التي شّبت على رؤية المايسترو مذ كانت 16 عامًا، واليوم تودعه وهي في سن 32 عامًا، بعد أن قضت عُمرًا معه. صعد عثمان من سلم التدريس بمعهد الكونسرفاتوار من مدرس إلى مدرس مساعد ثم أستاذ، تدرب على نظريات السولفاج الموسيقية، راتب متواضع كان يتقاضاه من الجمعية، يرفض وظائف توفر الأموال، مفضلًا الرسالة الأكبر لرعاية لفتيات الجمعية، مثل التلميذ كان ينضبط في مواعيده، رافقهن في أكثر من 18 جولة حول العالم، يبدأن على المسرح بافتتاح الحفل، ويختفي عن الأنظار مستمعًا لعزفهن، بعد إنجاز التدريب على "هارموني" العزف في طريقة واحدة، فيما لا تتوقف حرارة التصفيق له عقب كل حفلة. "كانوا قايلنله ميتحركش بسبب تعبه، قالهم لا أنا عاوز أنزل أشوف البنات"، تقولها شاهيناز السيد، عازفة الكونترباص بالأوركسترا، فيما تتداعى عليها الذكريات مع المايسترو الذي قدِم من السودان، ورافق فريق الأوركسترا طيلة 26 عامًا، فاعتبرهن بناته. في البداية تواجد المايسترو أحمد أبو العيد، وعندما توفى جاء الدكتور علي عثمان مايسترو للأوركسترا، منذ 26 عامًا، ومنذ ذلك الوقت اقتطع عثمان عهدًا على نفسه بألا تخلُ أي حفلة للفريق من عزف مقطوعة "على شط النيل" لأبو العيد، احترامًا لتأسيسه أوركسترا الكفيفات قبله، كما أبى المكوث على مكتبه إلا الفترة الأخيرة. تحكي هبة أحمد عازفة الكمان بالفريق. لم تتوقف دموع زينب خليل، عازفة "الأبوا" على المايسترو الراحل، كانت مصاحبة له منذ قدومه الى الفرقة منذ ستة وعشرين عامًا، "كان يوم عصيب.. لما سمعت الخبر حسيت إن حد ضربني بالسكينة في قلبي" تحاول التماسك "قبل ما يحصل كان بيجي وهو تعبان..كنا بنراجع البرنامج بتاع الحفلات في القاهرة ودمنهور، تدعو السيدة الخمسينية له "ربنا يغفرله ويسامحه ويحنن قبره عليه كلنا هندعيله لأنه معملش لحد وحش.. طوب الأرض بيحبه". عملية صغيره أتبعها بتر في قدمه منذ قرابة العام حسبما تذكر نهلة سليمان إحدى تلميذاته، أعاقته للوقوف طويلًا، لكنه كان محملًا بالعزيمة لتدريب الفتيات، وتذكر مدير الجمعية أمل فكري "كان بيعتبر كل بنت كفيفة أيقونة.. كان بيقدم إعجاز إن يدربهم على آلات مش شايفنها، كان بيدي كل وقته البنات وبيعتبرهم ولاده". زرع في نفوسهن أهمية الاجتهاد "لازم تكونوا ناجحين" تقول شاهيناز العبارة التي لم يمل المايسترو الراحل من تكرارها على مسامعهن. وفي حوار سابق مع موقع مصراوي قال الدكتور علي إنه لا يعتبر نفسه مايسترو وسط فريق الأوركسترا "أنا كوتش، أول ما تبتدي الحفلة بقف ورا ستارة المسرح، والبنات بيبقوا حافظين النوتة ويعزفوا لوحدهم،كل واحدة بتقود نفسها". أذاب المايسترو الراحل الحواجز بينه وفتيات الأوركسترا، ولم تنتهِ علاقته بهم بعد نهاية البروفة "كان يحضر أي فرح لبنات الأوركسترا حتى ولو بعيد، وقبل ما يتوفى عملت حادثة وكان بيطمّن عليا دايمًا رغم تعبه" تُضيف شاهنياز. أكثر من ثمانية عشر عامًا، كانت منى سمير تتدرب علي آلة تشيللو بعين المايسترو، الذي كان رفيقا للفتيات بأي أزمة تلم بهن "كنا بنعتبره أكتر من أب، كان معانا في أي ظرف شخصي"، فيما تتابع فاطمة رفعت "دايما معانا حتي علي الفيسبوك"، تذكر دعائه الدائم "اللهم لا تجعلني سببا في إيذاء أحدا من عبادك"، تكمل فاطمة. "ملاك وعمره ما زعق لينا.. بيحترم الصغير قبل الكبير".. تردف شيماء مختار، فيما تلتقط أنفاسها متملكة دموعها "الدكتور مؤلف موسيقي كبير.. ليه مقطوعات قدمها في أمريكا "وتتابع فاطمة "ولا كان في باله إنه مش واخد حقه في التكريم". الحفلة قبل الأخيرة لا تزال تتذكرها راندا طارق، قرابة الأربعة سنوات قضتها في تعلم الكونترباص من المايسترو الأب، "كان واقف جنبي، ومرة كان بجد مش هنلاقي زيه.. بجد انسان"، لم تتمالك منال سليمان وشقيقتها مروة دموعهما علي فراق المايسترو، "كان بمثابة الأب الروحي.. وموجود في صوة فرح لكل بنت اتجوزت.. مش هنلاقي زيه". كان حلم المايسترو الراحل، أن يصل عدد العازفات إلى 60 شخصًا حتى يصبح أوركسترا سيمفوني متكامل، فيما باغته الموت قبل اكتمال الحلم، لكن فريق الأوركسترا يعزمن على استكمال المشوار تكريمًا له.

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك