أردوغان "رئيس بدرجة سجان".. ممارسات النظام التركى بكاريكاتير اليوم السابع

أردوغان
المصدر : اليوم السابع منذ : 5 اشهر, 2 اسابيع, 3 ايام, 12 ساعات, 56 دقائق

أردوغان "رئيس بدرجة سجان".. ممارسات النظام التركى بكاريكاتير اليوم السابع

قبل 7 شهور تقريبا شهدت تركيا تحركا واسعًا فى الجيش التركى، ضد الرئيس رجب طيب أردوغان، وتعددت التفسيرات والأسباب التى وقفت وراء التحرك الذى نجح خلال ساعاته الأولى فى وضع يده على عدد من المؤسسات الحيوية، وتهديد سلطات وشخص "أردوغان" نفسه، إلى حدّ هروبه من مقر إقامته وقتها مذعورا، وإجرائه اتصالا مع إحدى المحطات التليفزيونية باستخدام برنامج "سكايب"، وعلى قدر التحولات التى نتجت عن هذه التحركات، بدأت رؤية كثيرين تتغير بشأنها، إلى حد الحديث عن وقوف أردوغان نفسه خلف ترتيباتها. فى كاريكاتير "اليوم السابع"، تستعرض ريشة الطفل المبدع مصطفى سعيد، الذى تتبناه مؤسسة "اليوم السابع" ضمن مبادرتها للأطفال الموهوبين فى الرسم والموسيقى، يضع الطفل ذو الـ10 سنوات يده على المفارقة والتحول الكبير الذى شهدته تركيا خلال الشهور الأخيرة، والتوسع المفرط فى الاعتقالات والتصفيات المهنية والسياسية لمعارضى أردوغان ونظامه وحزب "العدالة والتنمية" الحاكم، إذ يرسم مشهدا يقف فيه أردوغان وخلفه علم تركيا، بينما يحدث أحد مساعديه، قائلاً: "خلال أجروا سجن قانون جديد"، فى إشارة إلى امتلاء السجون التركية بالمعارضين. وفى رسمتين أخريين، يلتفت الطفل الموهوب مصطفى سعيد للأوضاع الداخلية والغلاء وصعوبة المعيشة، فى اللوحة الأولى يستعرض مريضا فى عيادة طبيب نفسى، يلتفت للطبيب قائلا: "عايز جلسة لحمة"، وفى اللوحة الثانية يرسم مصطفى خريطة لصراع الفساد والمواطن، وكأنها مناطق نفوذ جغرافية، بينما يحاول الفساد جر المواطن ناحيته باستماتة وعنف وشراسة.          

سياسة التعليقات لموقع ايه الاخبار
إن جميع التعليقات والمشاركات المدونة هنا إنما تعبر عن رأي كاتبها . ويكون مسئولا" عنها مسئولية قانونية وأدبية عن هذه التعليقات والمشاركات. ونهيب بجميع القراء والزوار الابتعاد عن التعليقات غير الهادفة أو التي تسئ لأي شخص أو جهة بأي حال من الأحوال .
التعليق بالفيس بوك